قديم 28-06-2010, 05:11 PM   #1
موالي أهل البيت
عضو
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
المشاركات: 88
الوحدة الاسلامية بين التنازل عن المعتقد و التمسك به

بسم الله الرحمن الرحيم
و صلى الله على محمد و آله الطاهرين و اللعنة على أعدائهم الناصبين
الوحدة الاسلامية من أهم الغايات التي يريد المسلمون التوصل اليها بالطرق الحكيمة و بالاحترام المتبادل بعيدا عن تكفير المسلمين لبعضهم و الاقرار باسلام من نطق بالشهادتين لشبه الاجماع بين المسلمين على تحقق الاسلام الذي يحفظ النفس و المال بها و لكن هذا لا يمنع من الاختلاف في بقية العقائد بل و لا يمنع نشر الأفكار لمذهب ما بالطرق الحسنى فمن شاء فليؤمن بشئ و من شاء فليكفر به
المناداة بالوحدة الاسلامية من القربات العظمى لله و لكنها لا تمنع نقل التاريخ و بيان حقيقة الاختلاف الذي و قع بعد نبي الرحمة و ترجيح أحد طرفي الخلاف بعيدا عن السب و الشتم و اللعن الشخصي لمن يعتبروا رموزا مقدسة للطرف الآخر و كل من ينادي بالوحدة الاسلامية ليس ملزوما بالتخلي عن ثوابته أو التنازل عنها فكل له معتقده فلا الشيعة ترضى بقبول خلافة الثلاثة بل و تعتبرهم جلسوا في مواقع لا يستحقوها و اعتصبوا حقا أعطاه الله لعباد معصومون بدؤوا بعلي عليه السلام و اختتموا بالحجة ابن الحسن عجل الله له الفرج و لا السنة يقبلوا بأن الأمامة منصوصة في علي عليه السلام و ولده و أنهم معصومون و هذان الاعتقادان لا يمكن الجمع بالاعتقاد بكليهما لاستحالة الجمع بين النقيضين وكل ما ذكر لا يمنع التعايش و التوحد في المواقف ضد الأعداء و نشر المحبة بين الأخوة المسلمين و لكننا نرى بعض المؤشرات الخطيرة التي تدعوا للقلق بل و تشوه الوحدة الاسلامية فإن أحد دعاة الوحدة و هو الشيخ حسين الراضي أحد علماء الشيعة بالسعودية عندما سئل عنها أجاب بإجابة لا يقبلها السني قبل الشيعي و هي ما يلي : (( ذكر بعض الأعلام وجه التصالح بين السنة و الشيعة في الإمامة و الخلافة حيث قال :
(( فإن ملاك التسنن الخالص عن الزوائد التعصبية إنما هو صحة الخلافة المليّة لا إنكار الإمامة السماوية المنصوصة ، و لا الإعراض عن علوم أهل بيت الرسالة و رواياتهم و فتاواهم ، كما أن ملاك التشيع الكامل اعتقاد الإمامة المنصوصة لعلي و الأئمة الأحد عشر من ولده و افتراض طاعتهم في العلوم الدينية لا إبطال خلافة من قام بمصالح الأمة مع العدل و الزهد و الأمانة على بيت المال لإمكان رضا الإمام المنصوص بها ، و لو لصلاح الوقت و خشية الفتنة ، و قد كان الأمر في الصدر الأول على هذا المنوال ، فلم يكونوا يشترطون في صحة الخلافة الجمهورية إنكار الإمامة المنصوصة الخاصة الالهية لأهلها ، و لا في الإمامة بهذا المعنى المتقوم بالنص و العصمة و المعجز إنكار صحة الخلافة للقائم بها دون الإمامة برضا الأمة و برضا الإمام ، سيما إذا عهد النبي صلوات الله و سلامه عليه أن لا يقوم الإمام المنصوص بها ، و لا ينهض لها حتى يبايعوه و يأتوه طائعين ، فإن مبحث الإمامة و مبحث الخلافة مبحثان مستقلان لا يجب التناكر و التكاذب بينهما ، و إنما ألقي البأس و الخلاف بينهما بعد ذلك ، فما روعي طريق التسالم بينهما فكانت عاقبته أمر المفرقين بينهما في الأمة خسرا.([1]) ))
___________________________
[1] ) الوحدة الاسلامية لعبد الكريم الشيرازي
http://www.alradhy.com/ الاستفسارات العقائدية

و ما ذكر أعلاه مقتبس من إجابته فهل وصل بنا الحال إلى الدعوة للوحدة بالجمع بين نقيضين عقيدة الامامة لدي الشيعة و صحة الخلافة لدى السنة ؟ أم أن فهمي للإجابة خاطئ ؟
أتمنى أن أكون مخطئا

آخر تعديل بواسطة موالي أهل البيت ، 28-06-2010 الساعة 05:14 PM
موالي أهل البيت غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2010, 10:21 PM   #2
مهدی
عضو نشيط?
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2009
الإقامة: ایران
المشاركات: 161
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى مهدی
بسمه تعالی

و صل الله علی محمد و آله الطاهرین

عبد الکریم شیرازی لیس من الشیعه بل هو من اهل السنه فی لباس الشیعه

له شطحیات و مزخرفات فی انکار شهاده صدیقة الکبری سلام الله علیها و انکار صحّة زیارة عاشورا و هو من اهل السنه و لیس من الشیعه

و فی الآخر لعن الدائم علی اعداء اهل البیت (ع) و ناصبیهم و من انکر فضائلهم و مناقبهم و من انکر اللعن فی اعداء اهل البیت علیهم السلام

و الحمد لله رب العالمین
مهدی غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

خيارات الموضوع
طريقة العرض قيّم هذا الموضوع
قيّم هذا الموضوع:

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » 06:17 AM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.