قديم 23-04-2015, 05:33 PM   #1
شيعتنا الفائزون
عضو نشيط?
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2009
المشاركات: 265
منكروا كون الإمامةِ أصل من أصول الدين ماذا سيقولون يوم الغيدر عند تهنئةِ أخوانهم

بسم الله ؛ والحمد لله ؛ وصلى الله على محمد وآله الطاهرين ؛ وبعد :
لا يخفى على المتتبع لتأريخ الإمامية أن المتقدمين من علمائهم والمتأخرينِ الأصوليين والأخباريين بل العوام فضلاً عن الأعلامِ على أن الإمامةَ أصلاً من أصولِ الدينِ ؛ فلو سألت أبسط العوام عن أصولِ الدينِ لقالَ إنَّها خمسة وعدَّ منها الإمامة ؛ وكان الآباء والأجداد يعلمون أبناءهم وأحفادهم ذلك ؛ حتى حفظها الصبيان عن ظهرِ قلبٍ ، وعلماء الإمامية والواقفين على الثغور مما يلي إبليس وجنوده ما برحوا يجادلون خصومهم ويدحضون حججهم ؛ وينافحونَ عن ذلكَ ويشيدوا مبانيها ، كما أن مخالفيهم عرفوا منهم ذلكَ .
إلاَّ أنه في هذا الزمان المنكوس والدهر المعكوس زأرت أفاعي بلباس العلم فنفثت سمها في جسد التشيعِ وصاروا ينخرون فيه كما تنخر الأرضة العصا ؛ فأنكروا أن تكون الأمامة أصلاً من أصولِ الدين وزعموا أنها أصلاً من أصولِ المذهب ، وببساطة سؤالي هو : من المعلوم أنه قد جاءت الروايات الكثيرة بأنَّ في هذا اليوم ينبغي للمؤمن إذا لقي أخاه أن يقول : (( الحمد لله على إكمال الدين وإتمامِ النعمة ورضا الرب بولاية علي بن أبي طالب )) ؛ فهؤلاء ماذا سيقولون :
فإن كانوا سيقولون نقول بذلك القول ؛ قلنا لهم : هذا يخالف اعتقادكم ؛ فكيف تقولون أن الإمامة من أصول المذهب ثم تقولون : (( الحمد لله على إكمال الدين وإتمام النعمة بولاية علي بن أبي طالب )) ، فلم يبق إلا أن يقولوا : (( الحمد لله على إكمال المذهب )) وهذا اجتهاد مقابل النص ولا أراهم يلتزمونهم إلا أن يشككوا في صدور ذلك عن الأئمة وينفونه من رأس ويقولون هذا لم يصدر عن أئمة الهدى .
ثم الاتفاق حاصلٌ على أن قول الله ( اليوم أكملت لكم دينكم ) وقوله ( بلغ ما أنزل إليك من ربك ) نزلت في حادثة الغدير وفي ولاية علي وهذا لم يقتصر على الإمامية بل شاركهم جمع من العامة ؛ فإذا كان هذا سبب نزولها ؛ فقد ثبت أن الإمامة من أصول الدين وإلا لم يتوقف الإكمال عليها ؛ ولَمَا أمر الله رسوله بإبلاغها وهدد بأنه ما لم يبلغها فإنه لم يبلغ رسالة الله ، ومن الواضح إذا كانت من أصول المذهب فالدين كامل بها وبدونها .
والقول بأنها من أصول المذهب دون أصول الدين لازمه أن لا يجب وجود حجة في كل زمان ، وأنه يمكن أن تخلو الأرض من حجة ، وكذلك يلزم أن لا يكون الإمام معصوماً ، وأن يكون الإمام حجة على الشيعة دون الباقي ، وأن لا تكون الإمامة امتداد للنبوة ؛ وكل ذلك باطل بالبداهة لأن في اعتقاد ذلك نسف لأصول الإمامة وثوابتها .
والحمد لله على إكمال الدين وإتمام النعمة ورضا الرب بولاية علي بن أبي طالب وإن رغمت أنوف قوم وأبوا ذلك

آخر تعديل بواسطة شيعتنا الفائزون ، 23-04-2015 الساعة 05:40 PM
شيعتنا الفائزون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-10-2015, 02:25 PM   #2
شيعتنا الفائزون
عضو نشيط?
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2009
المشاركات: 265
بسم الله والحمد لله ؛ وصلى الله على محمد وآله ؛ وبعد :
نقولَ للمؤمنينَ الَّذين يعتقدونَ بولايةِ عليٍّ وأنَّها أصلاً من أصولِ الدينِ : (( الحمدُ للهِ على إكمالِ الدِّينَ وإتمامِ النِّعمة ورضا الرَّب بولاية عليٍّ )) وأما أولئكَ أصحابُ التَّشكيكَ وفريقُ الظَّنِّ فليسوا يعتقدونَ بذلكَ حتى نقولَ لهم ذلكَ ؛ ولعمري لقد كانَ المجتهدينَ المتقدِّمينَ وإن كانَ لهم زيغ عن طريقِ العترةِ والكتابِ في الفروعِ وهم على خلافٍ معَ المحدِّثينَ إلاَّ أنَّهم في أصولِ الدِّينِ متمسّكينَ بالولايةِ ومدافعينَ عنها ومنافحينَ ؛ رغم بعضِ مخالفةِ البعضِ في الأصولِ أيضاً إلاَّ أنَّ ذلكَ لا يعفيهم من المسؤوليةِ ؛ فإن إدخال الاجتهادَ والظَّنَّ في الفروع أدى إلى زيغَ المجتهدينَ في الأصولِ ، حتى أنكروا كون الإمامةِ من أصولِ الدِّينِ ؛ فهؤلاء مع المحدِّثينَ في خلافٍ أصولاً وفروعاً ، ولا أعمم الكل فبعضهم لا زال يعتقدُ بكونِ الإمامة من أصولِ الدِّينِ إلاَّ أنَّهم صاروا أقليَّةً في الوسط الشيعي العام ؛ وسيطر أولئكَ الَّذينَ لَم يبق عندهم رابطة مع التَّشيعِ إلاَّ الاسم فهم في حقيقة الأمرِ بعيدينَ عن اتباعِ العترةِ ؛ فقد صار شعار فريق منهم حسبنا كتاب الله ولكن لأجل الخداع غلفوه وعنونه بـ ( من إسلامِ الحديث إلى إسلامِ القرآن ) ، وأما القسم الآخر من الأصوليين المتأخرينَ بعض المتقدمين فقد حرموا على الناس اتباع آبائهم وقالوا بحرمة التقليد في الأصول ، وأوجبوا النظرَ على كافة العوام ؛واتهموا من قلد آبائه بالفسق أو الكفر !! ؛ فصار حال عوام الشيعة اليوم بسبب ذلك في حالة ترثى وصار الابناء يخاطبوا آباءهم بهذه الآية مفندينَ اعتقاداتهم ( إنا وجدنا آبائنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون ) وكأن هذا الآية تخاطب أصحاب التقليد الحق وليست في الكافرينَ ؛ ومن الغريب أن أحدهم دار نقاش بيني وبينه فقال : أنا لا أمانع أن آخذ الحق والعلم من أي أحد : قلت حتى الكافر قال نعم ، قلت فأبليس لديه علم ؛ فهل تأخذ منه ؟ قال : نعم ولا مانع .
ومن العجيبِ أن من يتوصل إلى عقائدهِ بالتقليد الحق فاسق أو كافر أو ضال ، ومن يجتهد وينظر ويبحث فلا يوصله استدلاله إلى وجودِ اللهِ أو إلى أن رسولِ الله صلى الله عليه وآله نبيا أو باقي الأنبياء معذور ولا يخلد في النار ويدخل الجنة لأن بذل وسعه وكذلك لو ان مسلما فطريا ارتد وكان ارتداده لأن الدليل ساقه إلى عدم أحقية الإسلام ولم يقتنع بذلك فلا يطبق بحقه حد المرتد !!!
ورحم الله آبائنا فرغم أن أكثرهم أميون لا يقرأون ولا يكتبون إلا أنَّّهم أصحاب عقيدة راسخة وإيمان ثابت لا تزحزحه أعاصير المشككين والمضللين ؛ وكانوا عندما يعلموننا الصلاة يعلمون أصول الدين ومنها الإمامة ؛ فهم بنوا التشيع باعتقادهم الفطري ، وكثير من المجتهدين اليوم يهدمون بتشكيكاتهم ومعاولِ أفكارهم المبنية على الاجتهاد مقابل النص ورمي روايات العترة خلف ظهورهم . ومن أعجب العجب ـ وليس بعجيب في هذا الزمان ـ أن بعضَ المخالفينَ قالوا في نزول آية ( اليوم أكملت لكم دينكم ... ) أنَّها نزلت بعد أن أقام عليَّاً في غدير خمَّ ؛ وقالَ بعد أن نزلت : (( الله أكبر على إكمال الدين وإتمام النعمة ورضا الرب برسالتي والولاية لعلي من بهدي )) بإسناديهم عن أبي سعيد الخدري منهم ابن مردويه في كتابه ما نزل في علي والحاكم الحسكاني والحاكم النظنزي في الخصائص العلوية والموفق الخوارزمي في المناقب ,والديلمي في الفردوس والحمويني فرائد السمطين ولفظه ( الله أكبر تمام نبوتي ، وتمام دين الله بولاية علي من بعدي )) ، وأبو نعيم الأصفهاني في كتابه ما نزل من القرآن في علي والصالحاني في توضيح الدلائل
في مقابل ذلك نجد أحد المجتهدين المعاصرين ممن هو محسوب على التشيع يقول إن آية إكمال الدين نزلت في إكمال شرائع دين الإسلام لا خصوص الولاية!!
وكان الشيخ الأميني رحمه الله يتعجب من قول الآلوسي أن الرواية شيعية ؛ فليته حاضرا ؛ لينظر ما يقوله بعض مجتهدي الشيعة !!
__________________

التوقيع : وإن كان الأصول له أساس قلعناه بحق لا يجاب
جواب عقله منصور نقل حقائقه بظن لا يشاب
جوابي حسام لقطع العتاب قطعنا به دابر الاجتهاد

آخر تعديل بواسطة شيعتنا الفائزون ، 03-10-2015 الساعة 02:06 PM
شيعتنا الفائزون غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

خيارات الموضوع
طريقة العرض قيّم هذا الموضوع
قيّم هذا الموضوع:

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » 08:36 AM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.