قديم 25-04-2010, 10:04 PM   #1
محمد عباس راضي
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2010
المشاركات: 1
اسئلة وأتمنى الرد

بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة الشيخ
السلام عليكم
عندي اسئله كثيرة وأتمنى ان لا اثقل عليك
1- ما حكم من يسهو في الركعه الثانية في التشهد اقول هل انا قلته ام لم اقله .
2- ما حكم من يسهو في التسبيحات الثلاث الأخيرة .
3- متى يبدأ كسوف الشمس .
4- ما معنى قول الرسول الله محمد (صلى الله عليه وآله وسلم )
( بين منبري وقبري روضة من رياض الجنة ) .
مع جزيل الشكر .
محمد عباس راضي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-04-2010, 10:14 PM   #2
رد المدرسة
Administrator
 
الصورة الرمزية لـ رد المدرسة
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مملكة البحرين
المشاركات: 6,862
بسمه تعالى
ج 1 ـ لا يسمى ذلك سهو وانما هو شك حيث يحصل له حالة من التردد بين الاتيان به وعدمه ومتى كان جالساً وحصل له مثل هذا الشك بسبب شرود ذهنه واستغراقه في امور الدنيا فعليه ان يأتي به لأنه لم يتجاوز محله وأما لو حصل له بعد الدخول في فعل آخر فانه لا يلتفت اليه ويبني على الاتيان به.
ج 2 ـ عليه ان يتدارك بالاتيان بما يحصل به الترتيب ويجزى من الصيغ التي يتخير في الاتيان بها من التسبيحات .
ج 3 ـ يبدأ كسوف الشمس عندما يبدأ قرص القمر بحجب نور الشمس ويقع بينها وبين كوكب الأرض ويسمى بالمصطلح الشرعي بالاحتراق .
ج 4 ـ الفرق بين روضة الدنيا وروضة الآخرة والجنان ان الأولى بهاؤها ونعيمها وزهوتها ونضارتها مؤقتة وزائلة وقيمتها لا تتجاوز محلها ووجودها المادي المحسوس منها وبقعتها التي تحتلها وتشغلها.
وأما الثانية فهي الغاية والمنتهى ومحل الرضا الأبدي والنعيم السرمدي
وبناءاً على ذلك يكون معنى الحديث ان ما بين منبري وقبري محل افاضة الرحمة و اجابة الدعاء والتقرب الى الله تعالى بالنية الصادقة والعبادة الخالصة ومن ينعم بالاجابة فيها ينعم بما هو ازلي وماهو باق لا فناء له ولا زوال ولا اضمحلال وان هذه البقعة بما لها من المنزلة والخصيصة الخاصة لها امتداد ليس يتجاوز محلها بل يرتبط بعالم السعادة الأبدية والحياة الخالدة الهنية السرمدية .
__________________
رد المدرسة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-04-2010, 02:13 PM   #3
شيعتنا الفائزون
عضو نشيط?
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2009
المشاركات: 294
بسم الله ؛ والحمد لله صلى الله على محمد وآله ؛ وبعد :
وقد يكون تعبير النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ إلى أن ما بين منبري وقبري روضة من رياض الجنة من حيث أن أحد المواضع التي يعتقد أن قبر فاطمة ـ صلوات الله وسلامه عليها ـ هو في الروضة ما بين المنبر والقبر ؛ بل إن شيخنا الشيخ حسين اختار ذلك وأن القبر المشهور في البقيع في الحقيقة قبر فاطمة بنت أسد ؛ وأن قبرها المشهور في بيتها هو ظاهراً وأما في السر فهو في الروضة .
قال في ابتهاج الحاج : (( وليكثر الدعاء والصلاة ما بين القبر والمنبر ؛ فإنه الروضة المقدسة التي أشار لها ـ ص ـ في المستفيضة : " ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة " ، وهناك قبر فاطمة ـ عليها السلام ـ في المذهب المنصور )) .
وقال فيه أيضاً : (( ثم يزور فاطمة في حجرتها الطاهرة ؛ وهو قبرها في المشهور الآن بما سنح من الزيارات ؛ هذا ظاهراً ، وأما سراً ففي الروضة العلية كما نبنهاك عليه حيث أن قبرها ما بين المنبر والقبر ، وكذلك في البقيع ؛ بل هو الأشهر بين الناس ؛ فيزورها فيه ويزور الأئمة الأربعة ـ سلام الله عليهم ـ قيل ويزورها ـ صلى الله علها عند قبورهم ـ عليهم السلام ـ ثم يزور قبر إبراهيم بن رسول الله (ص) وعبد الله بن جعفر وفاطمة بنت أسد وقبرها في الحقيقة هو القبر المنسوب لفاطمة الزهراء في البقيع )) .
وتيمناً بيوم استشهادها ؛ فإن الشيخ في روى عن الباقر ـ عليه السلام ـ في الروضة زيارتها بهذه الزيارة
( يَـا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذِي خَلَقَكِ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَكِ ؛ فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صَابِرَةً ، وَزَعَمْنَا أَنَّا لَكِ أَوْلِيَـاءُ وَمُصَدِّقُوْنَ وَصَابِرُوْنَ ؛ لِكُلِّ مَا أَتَانَا بِهِ أَبُوْكِ ( صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ ) وَأَتَانَا بِهِ وَصِيِّهِ ( عَلَيْهِ السَّلامُ ) ؛ فَإِنَّا نَسْأَلُكِ إِنْ كُنَّا صَدَّقْنَاكِ إِلاَّ أَلْحَقْتِنَا بِتَصْدِيْقِنَا لَهُمَا بِالبُشْرَى لِنُبَشِّرَ أَنْفُسَنَا بِأَنَّا قَدْ طَهُرْنَا بِوَلايَتِكِ )
ومما يزار بها ـ صلوات الله عليها ـ الزيارة المروية في البحار عن الصادق عن آبائه ـ عليهم السلام ـ :
(( من زار قبر الطاهرة فاطمة فقال : ( السَّلامُ عَلَيْكِ يَا سَيِّدَةَ نِسَاءِ العَالَمِيْنَ ، السَّلامُ عَلَيْكِ يَا وَالِدَةَ الحُجَجِ عَلَى النَّاسِ أَجْمَعِيْنَ ، السَّـلامُ عَلَيْكِ أَيَّتُهَا المَظْلُوْمَةُ المَمْنُوْعَةُ حَقُّهَا . اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى أَمَتِكَ وَابْنَةِ نَبِيِّكَ وَزَوْجَـةِ وَصِيِّ نَبِيِّكَ ؛ صَلاةً تُزْلِفُهَا فَوْقَ زُلْفَى عِبَـادِكَ المُكْـرَمِيْنَ مِنْ أَهْلِ السَّمَاوَاتِ وَأَهْلِ الأَرَضِـيْنَ ) ، ثم استغفَرَ اللهَ غَفَرَ اللهُ له وأدخله الجنَّة )) .
كما أن الشيخ ابن المشهدي في مزاره أورد هذه الزيارة التي تزار بها في الروضة : (( السَّلامُ عَلَى البَتُوْل الطَّاهِرَةِ ، الصِّدِّيْقَةِ المَعْصُومَةِ ، البَرَّةِ التَّقِيَّةِ ، سَلِيْلَةِ المُصْطَفَى ، وَحَلِيْلَةِ المُرتَضَى ، وَأُمِّ الأَئِمَّةِ النُّجَبَاءِ . اللهُمَّ إِنَّهَا خَرَجَتْ مِنْ دُنْيَاهَا مَظلُوْمَةً مَغْشُوْمَةً ، قَدْ مُلِئَتْ دَاءً وَحَسْرَةً وَكَمَدَاً وَغُصَّةً ؛ تَشْكُوْ إِلَيْكَ وَإِلَى أَبِيْهَا مَا فُعِلَ بِهَا . اللَّهُمَّ انْتَقِمْ لَهَا وَخُذْ لَهَاً بِحَقِّهَا . اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى الزَّهْرَاءِ الزَّاكِيَةِ ؛المُبَارَكَةِ المَيْمُوْنَةِ ؛ صَلاةً تَزِيْدُ فِي شَرَفِ وَمَحَلِّهَا عِنْدَكَ ، وَجَلالَةِ مَنْزِلَهاَ لَدَيْكَ ، وَبَلِّغْهَا مِنِّي السَّلامُ ، والسَّلامُ عَلَيْهَا وَرَحْمَةُ اللهِ وبرَكاتُهُ )) وتقول أيضاً : (( اللَّهُمَّ إِنِّي يُوْهِمُنِي غَالِبُ ظَنِّي أنَّ هَذَهِ الرَّوْضَةَ مُوَارَةُ سَيِّدَةِ نِسَاءِ العَالَمِينَ وَمَثْوَاهَا ، وَمَوْضِعُ قَبْرِهَا وَمَغْزَاهَا ؛ فَصَلِّ عَلَيْهَا وَأَبْلِغْهَا عَنِّيَ السَّلامَ حَيْثُ حَلَّتْ وَكَانَتْ )) ؛ وهذه الفقرة الأخيرة تؤيد أن الروضة موضع قبرها ؛ فإن كانت هذه العبارة من ابن المشهدي ؛ فهو يرجح أن قبرها الروضة ، والله أعلم بحقائق الأمور ؛ وأعظم الله أجوركم باستشهاد البضعة الطاهرة
شيعتنا الفائزون غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

خيارات الموضوع
طريقة العرض قيّم هذا الموضوع
قيّم هذا الموضوع:

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » 11:27 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.