قديم 07-02-2010, 11:55 PM   #1
بِنْتْ مَهْدِيْ
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1
مَا الحِكمَة مِنْ بُلوغْ الفتَاة فِيْ سنْ [ 9 ] والصَبِيْ [ 15 ] ؟!

بِسْمِ اللهِ الرّحمَنِ الرَحِيمْ
اللّهُمّ صَلَّ عَلَى مُحمّدٍ وآلِ مُحَمّد وَ عَجّل فَرجَهُم

مِنْ بَابْ الفُضول والتَطَلّع وَ التَأمّل لا الفَراغْ
أودّ إشْبَاعَ فُضُولِيْ بالإجَابَة عَلَى سُؤالِيْ
هُنَاكَ حكْمَة فِيْ الأمَر رُبَمَا يُسْمَحُ لَنا نَحنُ العِباد
بـِمَعْرِفتِهَا ورُبَما لآ .. إنْ كَانْ كَذلكْ لآ اعْتِراضْ عَلى الخالِقْ عَزَ وَجلْ

مَا الحِكمَة مِنْ بُلوغْ الفتَاة فِيْ سنْ [ 9 ] والصَبِيْ [ 15 ] ؟
بِنْتْ مَهْدِيْ غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-02-2010, 04:56 PM   #2
رد المدرسة
Administrator
 
الصورة الرمزية لـ رد المدرسة
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مملكة البحرين
المشاركات: 6,862
بسمه تعالى
هناك حكمة ظاهرة تقتضي التسريع بحفظ الفتاة وصيانة عفافها وعفتها بالحجاب والالتزام بجميع وجملة التكاليف الالهية قبل أوان بروز ملامح الفتنة والجمال وفتنة الاغراء والاثارة الجنسية في جسمها وسلوكها ومنطقها
وحكمة باطنة تفيد ان جنس الفتاة وما تتمتع به يدل على انها فطرت على قابلية الالتزام المبكر والانضباط السلوكي على الرغم من حداثة سنها وصغر قوامها
وعلى سرعة قابليتها للتسليم والالتزام بالأوامر والنواهي الشرعية التي تتوجه اليها وجنوحها المبكر للهدوء والاتزان والرزانة .
على العكس من الصبي الذي يكون في اوج غروره وطيشه ورغبته في اللهو واللعب فالتكليف المبكر له على جهة الالزام في غاية الصعوبة ويتصادم مع مايمر به من حالات خاصة لذا جاء التكليف له متأخراً بست سنوات
__________________
رد المدرسة غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

خيارات الموضوع
طريقة العرض قيّم هذا الموضوع
قيّم هذا الموضوع:

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » 02:41 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.