قديم 14-06-2006, 03:45 PM   #1
بنت الاسلام
Guest
 
المشاركات: n/a
انفراد الطبيب ومريضته

بسمه تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

محل الاشكال في مسألتنا يا مولانا الفاضل يدور في مسألة (تحقق الخلوة من عدمها)

فلو دخلت مريضة على طبيب في عيادته وأصبحا معا لوحدهما هل تتحقق الخلوة بينهما وبالتالي يؤثمان ؟ أم لا اشكال في ذلك ؟ فهذه حالة شائعة في المراكز الصحية وفي عيادات الأطباء بحيث أن العلاقة تكون مهنية وهدفها العلاج.

وتفريعا من المسألة السابقة :

أنه لو وجد طبيبا ذو كفاءة عالية مقارنة بطبيبة ليست بتلك الكفاءة تشترك معه في نفس التخصص فهل يجوز اختلاف المريضات على هذا الطبيب - دون الطبيبة - اذا لم يطلع على عوراتهن ولن يصل حتى ان يلمس شيئا منهن وفقا لمجاله الذي يعمل فيه ؟ ولكن قد يتحقق انفراد الطيبيب مع المريضة كما في مفروض السؤال الاول.

وجزاك الله عنا خيرا
  الرد مع إقتباس
قديم 14-06-2006, 04:26 PM   #2
رد المدرسة
Administrator
 
الصورة الرمزية لـ رد المدرسة
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مملكة البحرين
المشاركات: 6,862
الجواب

بسمه تعالى
يوجد في قانون مزاولة المهنة الطبية مادة تنص على أن أي طبيب يستلزم عمله معالجة الجنس الآخر سواء كان رجلاً أو امرأة أن يلتزم بالاستعانة بمساعد من نفس الجنس
فلو كان طبيباً كان عليه أن يوظف مساعدة للفحص على النساء حسب اقتضاء الحاجة وكذا في اثناء تواجدها وخلوتها معه لئلا تحدث الخلوة المحرمة المثيرة للريبة والمحركة للوقيعة بينهما في الحرام
وكذلك العكس عندما يكون الطبيب امرأة عليها ان تستعين بمساعد رجل للتواجد عند فحص الرجال .
وقد حاولت شخصياً استثارة هذا الموضوع للنص عليه صراحة ضمن قانون مزاولة المهنة في فأخبرت بأن مكتب التراخيص له بنود الزامية تتناول ذلك وهي مستقاة من القوانين المعمول بها دولياً تتضمن استراطات المهنة في العيادات الخاصة والمستشفيات الحكومية
ولكن للأسف نجد أن اهمال الناس لهذا الموضوع وعدم مطالبتهم بتنفيده والتزامه وعدم اكتراثهم بإهمل التقيد به جعل الأمر مهمولاً ومغفلاً ومعطلاً كما ساهم في انتشار ظاهرة الزنا في عيادة الكثير من الأطباء مع مرضاهم ومراجعيهم من النساء وهناك حوادث كثيرة نسمع عنها بين الحين والآخر وحيث أن الحياء والغيرة قد ماتت في النفوس فلا يقاطع من يشتهر بذلك من الأطباء ولا يتخذ منه موقف لا بعنوان عقوبة ولا بعنوان تأديب أو مقاطعة .
وفي مثل مفروض السؤال يجب على مثل تلك المرأة اذا اضطرت لمراجعة الطبيب الرجل من اصطحاب زوجها أو أحد محارمها معها وإلا فإن تلك الخلوة محرمة قطعاً ولا شك في ترتب الإثم عليها بمجرد اتفاقها ناهيك عن تداعياتها ومنزلقاتها السلوكية .
رد المدرسة غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

خيارات الموضوع
طريقة العرض قيّم هذا الموضوع
قيّم هذا الموضوع:

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » 05:33 AM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.