قديم 09-12-2005, 03:50 AM   #1
زهور
Guest
 
المشاركات: n/a
اغتصاب او زنا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
لا اعلم الحكم الصحيح لهذه المسائل ولكن بعض الاحيان يحدث زنا بالغصب كالذي يحدث اثناء الحرب مثلا ولقد رأينا الصور وسمعنا كثير من الحكايات بهذا الصدد في حرب البوسنه والعراق وغيرها وحتي في المجتمع العادي والصغير قد يحدث هذا دون رغبة من الفتاة اي انها تكون ضحية جريمة اغتصاب ولا حولة ولاقوة لها في ذلك
السؤال هنا ماذنب هذا الجنين الذي خلقة الله ؟؟ (ولا تزر وازرة وزر أخرى).
اي لاتتحمل نفس ذنب نفسا اخرى فكيف به يتحمل جرم امه او اباه ؟؟
والله جلا وعلا يقبل التوبة من اهل الزنا اذا كانت توبتهم صحيحة وصادقة !!مايتوب على اولادهم وهم اصلا مالهم ذنب غير انهم ثمرة للحظة طيش مرت بوالديهم
وكيف لايجوزاسقاط الجنين الناتج من الزنا ؟؟
اليس لانه له حقا في هذة الحياة..
هذا والله اعلم


اما الثاني
سوءال بسيط جدا : ماهي فائدة دعوة غير المسلمين الى الاسلام ؟ وللتوضيح اكثر خذي على سبيل المثال شخص غير مسلم (مسيحي او يهودي او......الخ) لايعرف اصله ........... ربما ابن زنا ويدخل في الاسلام فهل سيكون جوابنا وحكمنا عليه بانه من اهل النار حتى لو احسن اسلامه؟
اكيد انه لاخلاف بانه الزنا حرام .......... ولكن هل يحق لنا اصدار الاحكام بان ابن الزنا من اهل النار لامحاله ؟؟؟
...

شيخنا الفاضل هذه ردود لاشخاص اعترضوا على ردكم المسبق حول زواج ابن الزنا وكانت هذه هي اسئلتهم

اما هذه فكانت ردودكم لم يقتنعوا بها واتهموني با الظلم ..واتيان الاجوبة والاسئلة مني..ولكنني احببت ان تجيب على اسئلتهم

سماحة الشيخ الفاضل

بماانا ابن الزنا ولو تربى في كنف والديه لاينسب اليهما
لو تقدم الى خطبة فتاه وهو على خلق ودين..هل يتم تزوجيه الى الفتاه البكر..؟؟

الجواب
بسمه تعالى
يكره للمرأة المسلمة أن تتزوج من ابن الزنا كما يكره للرجل المسلم أن يتزوج من بنت الزنا وليس بحرام .
وأما قولك فيما ( لو كان على خلق ودين) فإن هناك الكثير من الروايات والأحاديث قد أفادت بأنه لا يفلح ابداً وإن أظهر الصلاح والتقوى وإن وجب معاملته بمقياس الأخوة الإيمانية والرابطةالإنسانية بحكم ما يظهر من الإيمان وعقيدة الإسلام والتخلق بالأخلاق الحسنة ونحو ذلك إلا أن سوء منبته وخبث أصله يطغى عليه وله تأثير على نسله وعقبه .
ولتوجيه وبيان ذلك كلام مبسوط سنأتي على ذكره إن تسنت الفرصة إن شاء الله تعالى .

سؤال
قول سماحتكم :

فإن هناك الكثير من الروايات والأحاديث قد أفادت بأنه لا يفلح ابداً وإن أظهر الصلاح والتقوى وإن وجب معاملته بمقياس الأخوة الإيمانية والرابطةالإنسانية بحكم ما يظهر من الإيمان وعقيدة الإسلام والتخلق بالأخلاق الحسنة ونحو ذلك إلا أن سوء منبته وخبث أصله يطغى عليه وله تأثير على نسله وعقبه .

السؤال : هناك روايات تأكذ (لا جبر ولا تفويض) .
كيف الجمع بين هذة الروايات



بسمه تعالى
يمكن الجمع بين الرويات الواردة في الباب بما أشارت اليه النصوص نفسها كما هو مذكور في بحار الأنوار وغيره بإختصار :
1 ـ أن هناك عوالم أخرى غير عالم الدنيا هي عالم الذر وعالم الأرواح وعالم الأصلاب وعالم الأرحام.
2 ـ كل إنسان منذ خلقه في عالم الذر قد مر بتكاليف اختبارية وتمحيصية خاصة بعالمه الذي كان فيه قد استحق على أثرها الفوز أوالخسران في خاتمة مطافه في عوالمه في عالم الآخرة ويوم القيامة.
3 ـ عالم الدنيا إنما هو معبر للتخفيف من العذاب الذي استحقه أو للإستزادة من الفوزالذي ناله ولهذا ورد الدنيا مزرعة الآخرة إذ كل ما تزرعه في دنياك تنال ثمرته في آخرتك .
4 ـ عندما تنعقد النطفة في رحم امرأة من حرام وعندما تتخلق في بطنها وبعد كمال الشهر الرابع حيث تلج الروح في هذا الجنين لا يؤتى له بروح من الأرواح المؤمنة التي كانت في عالمي الذر والأرواح وإنما يؤتى له بروح شريرة منحرفة قد خسرت فيما كلفت به و استحقت عذا ب الآخرة قبل مجيئها لعالم الدنيا ولهذا السبب لا يتوفق ابن الزنا لخير وإن اظهر الصلاح والتقوى لخبث أصله وأنه لا يدخل الجنة ابداً لكونه من المردة العصاة قبل مجيئه لعالم الدنيا الذين حكم عليهم بالخلود في جهنم
نعم من لطف الله تعالى وواسع رحمته وعظيم كرمه يخفف عن ابن الزنا عذاب الآخرة الذي استحقه قبل عالم الدنيا لو اتى بالصالحات وعمل بالطاعات وتقرب الى الله تعالى بأنواع القربات عن حسن نية وقصد .
وتفصيل ذلك قد حققناه في محل أليق .
  الرد مع إقتباس
قديم 13-12-2005, 01:12 PM   #2
لسان العرب
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2005
المشاركات: 104
شيخنا الفاضل باانتظار الرد ان تكرمتم

والله موفقكم
لسان العرب غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-01-2006, 06:47 PM   #3
لسان العرب
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2005
المشاركات: 104
في الانتظار شيخنا
لسان العرب غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2006, 10:19 PM   #4
رد المدرسة
Administrator
 
الصورة الرمزية لـ رد المدرسة
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مملكة البحرين
المشاركات: 6,862
الجواب

بسمه تعالى
قولك :
لا اعلم الحكم الصحيح لهذه المسائل ولكن بعض الاحيان يحدث زنا بالغصب كالذي يحدث اثناء الحرب مثلا ولقد رأينا الصور وسمعنا كثير من الحكايات بهذا الصدد في حرب البوسنه والعراق وغيرها وحتي في المجتمع العادي والصغير قد يحدث هذا دون رغبة من الفتاة اي انها تكون ضحية جريمة اغتصاب ولا حول ولاقوة لها في ذلك
السؤال هنا ماذنب هذا الجنين الذي خلقة الله ؟؟ (ولا تزر وازرة وزر أخرى).
اي لاتتحمل نفس ذنب نفسا اخرى فكيف به يتحمل جرم امه او اباه ؟؟
والله جلا وعلا يقبل التوبة من اهل الزنا اذا كانت توبتهم صحيحة وصادقة !!مايتوب على اولادهم وهم اصلا مالهم ذنب غير انهم ثمرة للحظة طيش مرت بوالديهم
وكيف لايجوزاسقاط الجنين الناتج من الزنا ؟؟
اليس لانه له حقا في هذة الحياة..
هذا والله اعلم
الجواب :
المرأة المغتصبة لا تعتبر آثمة ولا ذنب لها ولا تتحمل وزر من اغتصبها وهتك عرضها وانما الوزر على الجاني وفاعل تلك الجريمة
واذا حدث حمل ووضعته عبر الانجاب تكون هناك مسؤولية اجتماعية من ذلك الطفل غير الشرعي عليها هي بالدرجة الأولى لأن في كل كبدة رطبة أجر حيث يؤجر الانسان بشفقته على الحيوان فكيف لا يؤجر على انسان تخلق في رحمها ويجب على مثل الحكومات أخذه وتربيته اذا رفضته الأم المغتصبة
كما لا تؤخذ الأمور بهذا المنطق التشكيكي المتمرد وقد أوضحنا الأمر جلياً في جوابنا واذا فتح الباب للإعتراض على مثل الأمور فلن يسلم مبدأ من النقض لتفاوت الأفهام والجهل بملاكات الأحكام الحقيقية والواقعية وخفاء الحقيقة في القضايا الغيبية وتوقف تلقيها على السمع والتسليم والأخذ من الشرع ليس أكثر
واذا فتح باب الاعتراض فسيطال كل شيء :
ما ذنب البذرة اذا بذرت في غير محيطها فخرجت مشوهة
ما ذهب الأجنة المشوهة والتي تولد بعاهات ومعوقات جسمية واختلالات عقلية
ما ذنب الحيوانات التي تفترس الحيوان الأضعف منها في الغابة لماذا لم يجعلها الله تعالى جميعها نباتية
وغير ذلك .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قولك :
اما الثاني سؤال بسيط جدا : ماهي فائدة دعوة غير المسلمين الى الاسلام ؟ وللتوضيح اكثر خذي على سبيل المثال شخص غير مسلم (مسيحي او يهودي او......الخ) لايعرف اصله ........... ربما ابن زنا ويدخل في الاسلام فهل سيكون جوابنا وحكمنا عليه بانه من اهل النار حتى لو احسن اسلامه؟
اكيد انه لاخلاف بانه الزنا حرام .......... ولكن هل يحق لنا اصدار الاحكام بان ابن الزنا من اهل النار لامحاله ؟؟؟
...الجواب :
ورد عن أئمتنا انه لكل قوم نكاح ولكل قوم سفاح فمن كان من أتباع الأديان السماوية والتزم بتعاليمها وتقيد بشريعتها ومنها التزاوج والتناسل بالطرق التي ورد تشريعها في هذه الشرائع فلا يعد ابن زنا ولا يطعن في نسبه ولا أصله ويعتبر طاهر المولد لو اسلم واسلم ابواه معه .
ومن المغفل الذي يدعو غير المسلمين من الكفار ويطرح معهم أمثال هذه الأمور التي لا موضع لها بين الدعاة وفي مناهجهم التربوية والأخلاقية والعقائدية ولا تخطر على فكر أحد منهم رام الهداية والاستقامة والصلاح للنجاة في آخرته ..
وأما بالنسبة للحكم على ابن الزنا أنه من أهل النار حتى لو صلح فهذا لا نقول به انما نقول بأنه لا يدخل الجنة واذا اخذ الى جهنم لا يكون ممن يعذب من الكفار ولايصح تسميته من أهل النار وانما في حالة برزخية حيث ينعم بحسب صلاحه في الدنيا وينعم وفق أعماله الصالحة التي اتى بها لكن ليس بنعيم الجنة ونعيم أهل الجنة .
وفي ذات بحد ذاته واعز للكافر ابن الزنا في الدنيا أن يسعى لدفع عذاب النار عنه والنجاة من أهوال جهنم .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
قولك : سؤال قول سماحتكم :فإن هناك الكثير من الروايات والأحاديث قد أفادت بأنه لا يفلح ابداً وإن أظهر الصلاح والتقوى وإن وجب معاملته بمقياس الأخوة الإيمانية والرابطةالإنسانية بحكم ما يظهر من الإيمان وعقيدة الإسلام والتخلق بالأخلاق الحسنة ونحو ذلك إلا أن سوء منبته وخبث أصله يطغى عليه وله تأثير على نسله وعقبه .
السؤال : هناك روايات تأكذ (لا جبر ولا تفويض) . كيف الجمع بين هذة الروايات
الجواب :
لا يرد معنى للجبر والتفويض في مثل ما نحن فيه إذ لا يوجد هناك حديث عن اعمال وتنفيد حالة الزام قسري وقهري بابن الزنا ليكون عاصياً منحرفاً ضالاً ول يرد كلام عن تفويض الأمر اليه بحيث يكون موجداً للقوة في وجوده ومتصرفاً كيف يشاء
انما الكلام عن وجود مؤثرات خاصة قد يتسبب عنها سلبيات في تحديد توجهات الانسان السلوكية وهي كسائر ما هو أمر متعارف عليه في تأثير العوامل الوراثية الطولية والعرضية
وتأثير المورثات الجينية في تركيبة جسم الانسان وتأثير المحيط على سلوكيات الانسان فإذا صح التأثير في تلك الأمور فلما لا يصح تأثير ما ذكرناه مما ورد النص عليه .
واذا أضفنا عليها مؤثرات اضافية صحة النسب وأن من يأتي ويتخلق لا عن نطفة طاهرة لن تلجه روح وانما روح آثمة لا تستحق أن تأتي الى عالم الدنيا إلا من هذا الطريق غير الشرعي فأي اعتراض ولماذا الرفض لمثل ذلك فهي أمور تتبع الأيدلوجية العقائدية للمذهب وعلى من ينضوي تحت هذا المذهب تلقيها والتسليم بها وطلب الاستيضاح عنها لا أكثر .
رد المدرسة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-01-2006, 09:20 PM   #5
لسان العرب
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2005
المشاركات: 104
شيخنا الفاضل

نشكرك على الرد السابق ولكن لدينا شخص يردي معرفه كيف يعاقب الولد بذنب والدية
........

إقتباس:
وأما بالنسبة للحكم على ابن الزنا أنه من أهل النار حتى لو صلح فهذا لا نقول به انما نقول بأنه لا يدخل الجنة واذا اخذ الى جهنم لا يكون ممن يعذب من الكفار ولايصح تسميته من أهل النار وانما في حالة برزخية حيث ينعم بحسب صلاحه في الدنيا وينعم وفق أعماله الصالحة التي اتى بها لكن ليس بنعيم الجنة ونعيم أهل الجنة .



معقولة!؟؟ قريت هالعبارة أكثر من مرا مو قادرة اقتنع فيها
وعندي أسبابي..
ابن الزنا ماله ذنب غير إنه انولد في وسط خاطئ لاناقة له فيها ولاجمل
فكيف يحاسب على شيء لم يكن له يد فيه!!؟
الله أعدل من إنه يحاسب شخص بذنب آخر
إذا تقدري اخت شذى انقلي الكلام للشيخ وخليه يوضح لنا
كيف ابن الزنا يحاسب بجرم والديه
وسلامتك


تحياتي
لسان العرب غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-01-2006, 07:21 AM   #6
رد المدرسة
Administrator
 
الصورة الرمزية لـ رد المدرسة
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مملكة البحرين
المشاركات: 6,862
سمه تعالى
المشكلة ليست في التوضيح حتى يحتاج الأمر الى توضيح زائد على ما ذكرنا هناك مشكلة عقيمة في الفهم وضعف في القدرة على ادراك المعنى المقصود وواستيعاب الموضوع المطروح لذا فعلى ذلك المستشكل رفع الاشكال في فهمه حتى يفهم ما تم طرحه حول الموضوح .
رد المدرسة غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

خيارات الموضوع
طريقة العرض قيّم هذا الموضوع
قيّم هذا الموضوع:

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » 06:07 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.