قديم 31-12-2004, 08:22 AM   #1
غير مسجل
Guest
 
المشاركات: n/a
كيف هذا؟!

السلام عليكم

استوقفني أحد العبارات من ضمن حديثكم بإجابتكم عليها وهي :

وإن كان من مني غير زوجها( إذا كانت عامدةً لم يبعد أن تستحق الرجم حدّ المحصنة التي زنت ) لم يلحق به ولا بها ولم يكونا أبوين شرعيين له .

سماحة الشيخ : لكن ليس هناك معاشرة ومباشرة جنسياً ؟!
كيف تستحق الرجم ؟!!!!!

وكأني سمعت هذا القول من أحد الشيوخ حفظهما الله ) .

سلام الله عليكم
  الرد مع إقتباس
قديم 20-01-2005, 03:54 PM   #2
رد المدرسة
Administrator
 
الصورة الرمزية لـ رد المدرسة
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مملكة البحرين
المشاركات: 6,862
الجواب

بسمه تعالى
لأنها مسافحة والسفاح أعم من الزنا وما جاءت به سفاح لا عن نكاح والحد المذكور لما ارتكبته من ذلك الجرم والذي يكون الزنا أحد طرقه وآلياته ولا ينحصر به وتوضيح ذلك :
الذي انعقد عليه اجماع الفقهاء واتفقت عليه كلمتهم هو : ان كل حمل لم تنعقد نطفته عن نكاح شرعي(الدائم , المنقطع , ملك اليمين , تحليل الأمة) فهو سفاح إلا ما نص عليه الدليل بإستثنائه كنكاح الشبهه بمصاديقه المختلفة وما ألحق به من أمر الرجل الذي واقع زوجته فساحقت جارية فأهريق مني زوجها في فرج تلك الجارية فحملت بسببه بدون قصد الحمل وافراغ لذلك المني في رحم الجارية لكن حصول اتفق ذلك .
وللوقوف على حقيقة الأمر يمكن مراجعة كتب الإستدلال الفقهي في مبحث حصر الأنكحة الشرعية ومراجعة مسائل كتاب النسب من توابع كتاب النكاح في جميع كتب الفقه وملاحظة الشروط المذكورة فيه لتصحيح النسب واثبات الشرعي منه دون غيره وكذا ما فسر به الحديث النبوي المستفيض المتواتر( الولد للفراش وللعاهر الحجر) خصوصاً ما ذكره ابن الدريس في السرائر.
ولا انحصار للإبن غير الشرعي بالزنا فيكون كل ما لم تنعقد نطفته بتوسطه يكون ابنا شرعياً حنى يصار الى التصريح المذكور, وأول من صرح بمقولة تلك الشبهة وبسببه شبهت على من جاء من بعده هو السيد الخوئي قدس سره في آخر حياته الأمر الذي أوقع الكثير ممن جاء من بعده في شراكها ممن اعتمد عليها في التصريح بفتاوى غريبة شادة ذات صلة بالموضوع لا يسعنا المقام لذكرها.
وإلا فإن تلك المقولة لم يقل بها أحد من فقهاء الشيعة الإمامية على امتداد أربعة عشر قرناً ولم تنسب الى أحد منهم قط .
بل هي خروج عما ثبت في المذهب بل الدين بل الأديان السماوية كافة لذا فمن يقول بها لا يندرج بين أحد عنوانين إما فاسق مستهتر عابث بالشريعة أو منكر لضروري من ضروريات الدين بما افترى على الله تعالى من تلك البدعة الشنيعة وحكمه الذي يستحقه هم الحكم الذي اطبق الفقهاء على استحقاقه بسبب ذلك وكفي بأولئك الببغائيين ممن يتسمى بطلاب فقه ودين و الإنتظام في سلك علماء الدين التصريح بمثل تلك التصريحات الخطيرة وتكرارها بلا فهم أو بصيرة والتمحل لها بالتعليلات العليلة والعبارات الجوفاء التي لا تنم إلا عن جهل بالدين ومباني شريعة سيد المرسلين ومنهج أهل بيته الطيبين الطاهرين الأخيار المنتجبين وعن خرق وسفاهة وجرأة يالها من جرأة .
يا سبحان الله كيف يتجرأمن يابس العمائم على التصريح بمثل ما ذكرت أيها السائل وبمثل هذه العبارات والتوجيه بمثل هذه المخارج المخزية التي هي الى الفسق والكفر اقرب منها للإيمان حتى أزالوا قبح تجويز ذلك الأمر العظيم الجلل وأوقعوا الناس في عظيم الخطل والزلل وتاهوا بهم في أودية المعاصي وجرؤهم على الإستكبار على شريعة الجبار علناً جهاراً بسخافات وتسويلات شيطانية حتى جعلوا من المذهب أمام الخصوم من المخالفين أضحوكة ومرمى لسهام النقض والإستهجان ودليلاً على تشويه صورته بين الخاص والعام
والغريب أنّ المجوزين ممن يزعم انتظامه في مصاف الفقهاء يصرح بما لفظه
(الولد المتولد عن هذا الطريق فهو ليس ابن زنا كما هو متفق عليه بين جميع الفقهاء لأن النطفة لم تنعقد عن ايلاج مباشر وممارسة يصدق عليها أنها زنا حتى يقال أن المتولد أنه ابن زنا
بل بلغت الجرأة بشخص يرتدي العمة في البحرين والدين منه براء الى القول بأن تلقيح المرأة بهذا النحو ليس فقط جائزاً بين المرأة والرجل الأجنبي بل حتى بين المحارم بعضهم البعض فلو حملت المرأة من ابيها أو أخيها أو ابنها أو أي واحد من محارمها فما ينشأ عن هذا الحمل يلحق بأبويه شرعاً فهي أمه الشرعية وذاك ابوه شرعاً فلما قلت له: اتق الله في الجرأة على الدين والعبث بالأحكام بهذا القول المشين المباين للحق المبين والعبث بالأنساب وحل الأرحام بالجملةالمفضي الى حل الفروج بالمرّة وابطال الأنكحة والعبث الشنيع بأعظم ما كرست له الشرائع السماوية جهودها لتنظيمه وتقويمه وحذرت من المساس به أو توهينه وشددت على رعايته وحفظ حرماته
تجرأ عليّ بقوله : أنت الذي ينبغي أن تتقي الله في نفي النسب الشرعي بين صاحب هذه النطفة ومن حملت بهامن المحارم قلت يا سبحان الله الى هذا الحد بلغت بك الجرأة للاستماتة على الباطل والجرأة والافتراء على الله تعالى .
ومما يجرئ مثل هذا الشيطان ومن على شاكلته من مثله وأمثاله انه يستند فيما يزعم الى مجرد فتاوى شيطانية لمن هم على شاكلته من الغاوين الضالين المضلين .
والعجب أن أمثال هذا المتقمص للباس أهل العلم قد كثروا في هذه الأيام بل أن بعضهم بمثل هذه التصريحات والتسويلات الشيطانية قد اصبحت لهم حضوة ومنزلة عند بعض الجهلة السفلة الذين يزعمون أنهم مثقفون فعبدوا أولئك عبادة الهندوس للبقر بلا وعي أوشعور بل أصبحوا يزينون انتهاكهم لحرمة الدين والعبث بأحكامه بمزاعم الحداثة والتطور واعادة قراءة لسان الأدلة وتصحيح للفهم الخاطئ عن الدين لمن سبق من الفقهاء والمجتهدين من المتقدمين والمتأخرين وأنهم إنما كانوا على خطأ في بيان أحكام الدين ذلك الدين الذي اضحى العوبة في اسر الجاهلين وعبث العابثين وأعداء الدين باسم الدين.
المستجار الى الله تعالى من غضبه وعذابه ونقمته .
رد المدرسة غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

خيارات الموضوع
طريقة العرض قيّم هذا الموضوع
قيّم هذا الموضوع:

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » 07:04 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.