قديم 02-05-2003, 03:15 PM   #1
رد المدرسة
Administrator
 
الصورة الرمزية لـ رد المدرسة
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مملكة البحرين
المشاركات: 6,862
المسائل المستحدثة

سؤال : هل هناك مسائل ليس لها احكام شرعية كما يدعي بعض الأصوليين ؟

الجواب :
بسمه تعالى : القول بأنه لاتوجد أحكام شرعية لكل مستجدّات الحياة العصرية أوأن هناك مسائل ليس لها أحكام شرعية كلام ينقضه قوله عزّ وجلّ :> اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً< (المائدة ــ3) حيث أخبر خالق الكون ورب الوجود ومنشؤه بأنّ دينه الذي أرسله على يد سيد أنبيائه وخاتم رسله قد تمّ وكمل وأكده بقوله تبارك وتعالى> ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه<( آل عمران ـ 85) حيث قطع الطريق على جواز التعبد بغيره،ويضاف إلى ذلك ما رواه المحدثون الثقات من الروايات المتظافرة المتواترة بهذا الشأن فمنها على سبيل التمثيل لا الحصر ما روى عن النبي | حيث يقول : >ايها الناس حلالي حلال إلي يوم القيامة ،وحرامى حرام الى يوم القيامه ،ألا وقد بينهما الله عزّ وجلّ في الكتاب وبينتهما لكم في سنتى وسيرتي ، وبينهما شبهات من الشيطان وبدع بعدي، من تركها صلح له أمر دينه وصلحت له مروته وعرضه ، ومن تلبس بها وقع فيها وأتبعها كان كمن رعى غنمه قرب الحمى ،ومن رعى ماشيته قرب الحمى نازعته نفسه أن يرعاها في الحمى، ألاوإن لكل ملك حمى، وحمى الله عز وجل محارمه، فتوقوا حمى الله ومحارمه< ، الحديث .
وقول الامام الصادق (عليه السلام): ما من شىءإلا وفيه كتاب اوسنة، وقوله (عليه السلام): ان عندنا ما لانحتاج معه إلي الناس ،وان الناس ليحتاجون الينا، وان عندنا كتاباً املاء رسول الله | وخط علي (عليه السلام) صحيفة فيها كل حلال وحرام .
وعن سماعة بن مهران عن الامام الكاظم (عليه السلام) قال : قلت اصلحك الله اتى رسول الله الناس بما يكتفون به في عهده؟ قال نعم ما يحتاجون البه إلي يوم القيامة ، فقلت : فضاع من ذلك شيء ؟ فقال : لا، هو عند أهله .
وعن الامام الرضا (عليه السلام)قال : إن الله لم يقبض نبيه حتى اكمل له الدين ،وانزل عليه القرآن فيه تبيان كل شيء ،بيّن فيه الحلال والحرام والحدود والأحكام وجميع مايحتاج الناس اليه كملاً، فقال عز وجل : > ما فرطنا في الكتاب من شيء < وانزل عليه في حجة الوداع ، وهي آخر عمره | :>اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً < وأمر الإمامة من تمام الدين إلي أن قال : وما ترك شيئا يحتاج اليه الأمة الابيّنه ،فمن زعم ان الله لم يكمل دينه فقد رد كتاب الله ،ومن رد كتاب الله فهو كافر به .
إلى غير ذلك من الروايات الواردة في المقام.
رد المدرسة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-11-2003, 01:54 PM   #2
ابوجواد
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: القطيف
المشاركات: 8
ومارأي سماحتكم في طفل الانابيب والصلاة في الطائرة عندما تكون الرحلة ذو مسافة طويلة كيوم مثلا وكمسألة التامين وغيرها من الامور المبتكرة في زماننا اليس هس مستحدثة افيدونا جزيتم خيرا؟
__________________
علي قبلة العشاق
ابوجواد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-11-2003, 10:05 PM   #3
رد المدرسة
Administrator
 
الصورة الرمزية لـ رد المدرسة
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مملكة البحرين
المشاركات: 6,862
الجواب

بسمه تعالى
من له أدنى إلمام ومسكة بالفقه وتاريخه والمراحل التي مر بها يدرك بجلاء مدى ضعف هذه المقولة وضحالة العقلية التي تقف وراءها
إن االقول بأن هناك مسائل مستحدثة فرع القول بأن الشريعة محدودة
وقاصرة وناقصة فجاء أولئك الفقهاء الذين يزعمون هذه المقولة وأكملوا الشريعة من بنات أفكارهم وعوضوا نقص الدين برجاحة عقولهم وسعة افق مداركهم
نحن نرفض هذه المقولة لأنها تتنافى مع أصول العقيدة والشريعة الإسلامية وكمالها وشمولها للإنسان والمكان والزمان ونعتبرها من الفكر الدخيل على المذهب الإمامي الإثنا عشري وإن استسلقها من استسلقها عن غفلة وزلة
كما أنّ الفروع الفقهية منذ أن جاءت الشريعة الإسلامية في عصر الرسالة وعصر الإمامة وخلال الأربعة عشر قد توسعت وازدادت مسائلها بشكل رهيب وواسع
وعندما نلاحظ على سبيل المثال كتاب النهاية لشيخ الطائفة الطوسي في القرن الرابع والعناوين الفقهية والمسائل التي تضمنها ونقارنها بكتب العلامة الحلي وموسوعاته الفقهية (تذكرة الفقهاء ومنتهى المطلب والتحرير ) في القرن السابع
نجد بجلاء توسع دائرة الفروع الفقهية وازدياد المسائل الإضافية على من تقدم وسبق فهل يصح لنا والحال هذه أن نسمي كل مسألة من المسائل التي ذكرت بعد عصر الأئمة مسائل مستحدثة لأنها لم تذكر في كتب الحديث التي روت وتضمنت الأحكام عن خاتم المرسلين و الأئمة الهداة عليهم أفضل صلاة المصلين
وكذلك المسائل التي ذكرها العلامة الحلي ولم يذكرها شيخ الطائفة الطوسي ولم يستطرقها في مصنفاته
وأما ما ذكرت فيما عنونت من ( طفل الانابيب والصلاة في الطائرة عندما تكون الرحلة ذو مسافة طويلة كيوم مثلا وكمسألة التامين وغيرها من الامور المبتكرة في زماننا )
فقد اطنبنا الحديث عنها في سلسلة من الأبحاث تجد بعضها في ضمن مؤلفاتنا التي تعرض في موقعنا هذا وسيتلوها الآخر قريباً إن شاء الله تعالى فراجع
وهذه لا تسمى بمسائل مستحدثة وإنما هي أمور شأنها في ذلك شأن سائر المسائل الأخرى التي يبتلي بها المكلف بحكم طبيعة حياته في هذه الدنيا وهذا العالم وبحكم تنوع الوسائل المادية والتقنية في نمط المعيشة والإرتباط والتنقل والتعامل مع بني جنسه ,وهناك من الأحكام ما يشملها بنص أو أصل أو قاعدة منصوص عليهما وهذا أمر لا يحتاج الى تفريق وتضييق .
ونحن بصدد اعداد دراسة مفصلة إن شاء الله تعالى في بيان هذا الموضوع
رد المدرسة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-03-2008, 07:18 PM   #4
أسد الولاية
عضو
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
المشاركات: 35
هناك مسائل مستحدثة يبتلى بها الناس فكيف يعالج الاخباريين هذه المسألة حيث أنهم لا يؤمنون بالدليل العقلي و لا يوجد مرجعية اخبارية حاليا والمسائل الذي لم يفتوا فيها علماؤنا الاخباريون من أين تأتوا بأحكامها فهل سماحة الشيخ محسن (فقيه)؟وما هو سبب غياب الحركة الاخبارية في ساحة التشيع فلقد قلتم سببه ((اضطهاد الاصوليين لكم)) فأما الآن العالم مفتوح للجميع فما سبب هذا الغياب؟ ألا يكون سبب الغياب عدم صحة الفكرة الاخبارية لمخترعها الأمين الاستربادي رحمه الله؟
أرجوا الرد من سماحة الشيخ وأرجو أيضا ألا يظن الشيخ هذه الأسئلة تسقيط للاخباريين اذ أنها مجرد تساؤلات
(اللهم وحد شيعة أمير المؤمنين من الاصوليين و الاخباريين واحشرهم مع سيد المرسلين)
أسد الولاية غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-03-2008, 10:18 PM   #5
رد المدرسة
Administrator
 
الصورة الرمزية لـ رد المدرسة
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مملكة البحرين
المشاركات: 6,862
بسمه تعالى
الأمين الاسترابادي لم يخترع هذه الطريقة ولم يأتِ بجديد من الحقيقة سوى التنبيه على ذلك ودعوة العلماء للسير في ركب اولئك
وأما غياب الأخباريين عن سدة المرجعية فأول اسبابها هتك الأصوليين لكراماتهم وسفكهم لدمائهم على يد المسمى بالوحيد البهبهاني والعتل العنيد المدعو بجعفر كاشف الغطاء وما سطراه من جرائم بشعة يندى لها الكبين وتحز في نفس كل المؤمنين
واما اليوم فلا يزال الأمر على حاله وما يكاد يعلن عن نفسه احد منهم الا ووظفوا الأموال لتسقيطه واغتيال شخصية شخصه وصرف الناس عنه
كما ان المعروف انه لا يمكن ان يصل احد الى درجة المرجعية عند الأصوليين الا بركوب المحرمات وشراء الذمم وصرف اموال الأخماس وحرمان الناس عن نفسه وذويه فكيف يجاريهم في المرجعية من يتق الله ويخشى سؤاله يوم الحشر عن مثقال كل ذرة من خير او شر وعن كل حق استفاد منه وفيما صرفه وانفقه
وكيف يطهر في قبال مرجعياتهم مرجعية اخبارية يكتب لها السلامة من مكرهم وكيدهم وبطشهم واخذهم ولمزهم وعبثهم ونصبهم واحتيالهم
واما المسائل المستحدثة التي اشرت اليها ويتبجح بها الاصوليون ويمثلون لها بالشواهد المضحكة والذرائع المستهلكة فقد سبق منا البيان حولها وما تمثله من ضحالة فقههم وضيق مسلكهم وانزواء مشربهم
والا فما من واقعة الا فيها حكم من قبلهم وبيان من فيض علومهم عليهم السلام
وما ذكر منها في رسائلهم العملية يفصح عن خوائهم وعدم تتبعهم للأدلة التفصيلية في مضانها وعدم استيعابهم لخاتمية الشرية وكمالها وشموليتها للانسان والزمان والمكان الى انقضاء الدوراء وفناء العالم الدنيوي
ولكن لأنسهم بتلك السفاسط وضحكهم على عقولهم بتلك الزلات و المساقط تجدهم يتبجحون بما لا يفهمون ويصرحون بما لا يوعون فأحلوا الحرام والشبهات وحرموا الحلال والطيبات ولو حكيت لك ما دونوه في كراساتهم وسطروه في رسائلهم وما فيه من البعد عن الدين وشريعة سيد المرسلين لبان لك العجب ان كنت ممن يعجب و لانكشف زيف تلك المستحدثات وبان مافيها من السقطات ان كنت ترأب .
__________________
رد المدرسة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-03-2012, 07:30 PM   #6
منتظر الحقيقة
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2010
المشاركات: 25
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


تفاجئت عند قرأتي ان علماء الاصول سفكوا دماء الاخباريين ؟؟؟؟

هل يوجد دليل على هذا الكلام . واين حدث هذا
منتظر الحقيقة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-03-2012, 01:30 PM   #7
شيعتنا الفائزون
عضو نشيط?
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2009
المشاركات: 294
بسم الله ؛ والحمد لله ؛ وصلى الله على محمد وآله ؛ وبعد :
نعم كما هو معلوم ومشهور أن الميزا الأخباري قتل بفتوى من الشيخ موسى بن الشيخ جعفر كاشف الغطاء وقد أشار الشيخ الغزي في قناة المودة الفضائية ـ وليس هو أخباري ـ إلى هذه الحقيقة وذكر تفاصيل مقتله ، وأيضاً ذكر حفيد الشيخ جعفر كاشف الغطاء المرجع المعروف ( محمد حسين آل كاشف الغطاء ) إلى فتوى الشيخ جعفر التي صدرت منه في حق الميرزا بأن قتله أولى ونفيه أحوط ، وفي ذلك الكتاب أشار إلى أن الشيخ جعفر بحسب سلطته أنذاك أصدر عماله في المناطق ( وبمصطلح اليوم " وكلائه " ) بعدم التهاون مع الحركة الأخبارية [ وكاشف الغطاء في العبقات وسمهم " بالنبعة الخبيثة " عند ذكره ذلك ] ومقاطعتهم وبذل الجهد في القضاء عليها في كتاب العبقات العنبرية ؛ ومعلوم أن سبب تسمية الشيخ البهبهانِي بالوحيد ومجدد المذهب هو جهوده في محاربة الأخباريين والقضاء عليهم ؛ وإن شككت في ما أقول فاسأل من الأصوليين يعلمون ذلك ؛ وقد أخترعوا في مقابل ذلك ومن باب ( اضربني وبكى وسبقني واشتكى ) أن الأخباريين كانوا يحملون كتب الأصوليين بمناديل لكي لا تتنجس أياديهم ؛ وما ألطف ما رد به السيد رءوف عليهم بعد أن نقل كلام المظفر في الوقاية من أغلاط الكفاية
(( المسألة السادسة) : أكاذيبٌ و حقائقٌ :
قالَ مُحمَّدُ رضا مُظَفَّـرٌ في مقدَّمتِهِ لكتابِ ( جامعِ السَّعادةِ الصُّوفِـيِّ ـ للنراقيِّ ـ ) : « كانَ الأخباريُّونَ يحملونَ الكتبَ الأصوليَّةَ بمناديلَ حذراً من أن تتنجَّسَ أيديهم » !.
أقولُ : سبقَهُ غيرُهُ من حزبِهِ إلى هذهِ المقالةِ ـ الكاذبةِ ـ لكنَّنِي أعجبُ لِمُحمَّدِ رضا ـ فهوَ يدَّعي الأدبَ ؛ ويدعي أنَّهُ مُفكِّرٌ ، ... ، و...، إلخ ـ ألا يعلمُ ( جافٌّ على جافٍّ طاهرٌ بلا خلافٍ ) ؟!. ألا يعلم أنَّهُ ليسَ كلُّ مُحرَّمٍ نجسٌ ! . وكتبُ ( الضَّلالِ ) مُحرَّمةٌ باتِّفاقِ ( علماءِ المذهبِ ) ؛ لكنَّها طاهرةٌ ـ باتِّفاقهمِ أيضاً ـ . فلماذا يَحْمِلُ الأخبـاريُّونَ كتبَ هذا العـلمِ بمناديلَ ـ وهيَ جافَّةٌ ـ عادةً ـ ؟! ؛ أيجهلونَ قاعدةَ الجفافِ ؟! ؛ أم يتجاهلُهَا مُظفَّـرٌ ـ لغـرض « التَّشهيرِ» فقط ـ ؟!. ثُمَّ كيفَ استطاعوا ردَّ الأصولَ ؛ وهم يحملونَ كتبَـهُ ( بمناديلَ ) ؟! ؛ أليسَ هذا من العُسرِ والحرجِ ـ « المَنفِيَّينِ » في الدِّينِ ـ ؟! ))

آخر تعديل بواسطة شيعتنا الفائزون ، 02-03-2012 الساعة 01:34 PM
شيعتنا الفائزون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-04-2012, 09:29 PM   #8
منتظر الحقيقة
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2010
المشاركات: 25
حسنا وما هو رأيكم بالسيد السيستاني .؟؟؟؟
منتظر الحقيقة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-04-2012, 10:22 PM   #9
على
عضو ماسي
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2003
المشاركات: 674
الحق لا يعرف بالرجال ...
__________________
قال الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام في رسالته إلى أصحابه:
" قال أبونا رسول الله ص المداومة على العمل في اتباع الآثار و السنن و إن قل أرضى لله و أنفع عنده في العاقبة من الاجتهاد في البدع واتباع الأهواء , ألا إن اتباع الأهواء واتباع البدع بغير هدى من الله ضلال وكل ضلالة بدعة وكل بدعة في النار "
ـ الكافي الشريف ـ .
على غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-04-2012, 11:50 PM   #10
شيعتنا الفائزون
عضو نشيط?
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2009
المشاركات: 294
بسم الله ؛ والحمد لله ؛ وصلى الله على محمد وآله ؛ وبعد :
نعم ( اعرف الحق تعرف أهله )
الأخ علي ( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ) شكر لله ثم الشكر لك على ما أتحفتمونا به ؛ وجعل الله ذلك في ميزان حسناتكم وأخلف ما أنفقتموه وضاعفه أضعاف مضاعفة

آخر تعديل بواسطة شيعتنا الفائزون ، 05-04-2012 الساعة 11:54 PM
شيعتنا الفائزون غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

خيارات الموضوع
طريقة العرض قيّم هذا الموضوع
قيّم هذا الموضوع:

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » 04:03 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.