قديم 21-11-2009, 08:02 PM   #1
رد المدرسة
Administrator
 
الصورة الرمزية لـ رد المدرسة
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مملكة البحرين
المشاركات: 6,862
الشيخ الحر العاملى

الشيخ الحر العاملى


الولادة:

محمد بن حسن بن على بن محمد بن حسين المعروف بالشيخ الحر العاملى، محدث جليل وفقيه ثقة كبير، له مؤلفات قيمه واسفار جليلة، شيخ الاسلام وزعيم الطائفة الشيعية.

ولد الشيخ حر فى ليلة الجمعه 8 من رجب لعام 1033 هـ فى قريه مشغر بمنطقة جبل عامل فى لبنان.

لقد اعتنق الناس فى منطقة جبل عامل المذهب الشيعى على يد الصحابى الجليل ابى ذرالغفارى ثم نهلوا من منهل الاسلام واهل بيت الرسول الاعظم صلي الله عليه وآله وسلم فغمرت قلوبهم حب اهل بيت الرسول واصبحوا من محبيهم وشيعتهم، ونشأ الشيخ الحر فى اسرة علم وامجاد ودأبواعلى حب اهل البيت عليهم السلام وسماه والده بـ «محمد»



النسب:

ينتسب الشيخ الحر العاملى الى حر بن يزيد الرياحى الذى كان يقود فوجا" من جند يزيد، وقد التحق حر بن يزيد الى عسكر الأمام الحسين واستشهد فى ركابه عليه السلام.



الاسرة:

لقد نشأ الشيخ الحر العاملى فى أسرة ذى ثقافة وعلم وادب وكانت اصيلة وعريقة حيث انجبت فحول العلماء وفطاحل الفقهاء وكبار المحققين وكان والده عالم فاضل صالح واديب فقيه وثقة وحافظ القرآن وملم بالآداب والعلوم العربية وكان مرجع الناس وملاذهم وقد توفى عام 1062 هـ في طريق السفر الى مدينة مشهد المقدسة، ولعمه الشيخ محمد بن على بن محمد الحر العاملى كتاب الرحلة والحواشى والتعليقات والفوائد كماله ديوان شعرى كبير وابن عمه حسن بن محمد بن على عالم فاضل واديب وجده الشيخ على بن محمد الحر العاملى كان عالما عظيم القدرو عابدا" دمث الأخلاق ومن افاضل زمانه وجدابيه الشيخ محمد بن حسين الحر العاملى ايضاً" كان فقيها فاضلا واعلم اهل عصره فى الفقه والعلوم المنقوله كما كان ولده الشيخ محمد بن محمد افضل واعلم علماء عصره فى العلوم المعقوله



المنزلة العلمية:

كان الشيخ الحر العاملى من ابرز وافضل علماء الشيعة فى القرن الحادى عشر الهجرى وله مؤلفات ثمينة قيمه كما كان موضع احترام وتبجيل لدى علماء الشيعة وهو من الوجوه المشرقة اللامعة الذى اثرى المخزون الفقهى والعلمى للشيعة بروايات اهل البيت وترك آثارا غالية تستحق بالغ التقدير ويعد الشيخ من احدى الحلقات القوية المتينة من السلسلة المرتبطه بروايات الائمة المعصومين ونبى الاسلام صلوات الله عليهم الجمعين.



يقول السيد على خان المدنى شارح الصحيفة السجادية:

«الشيخ محمد بن حسن بن على بن محمد الحر الشامى العاملى من الشخصيات البارزة وله مكانة علميه فائقة والذى يكل اللسان عن تعريفه.»

لقد عمت آثار كتبه ونتائجها العالم وامطرت الدنيا بامطار غزيزة عذبة واحيت الارض وجعلتها روية، وقد تتألق مؤلفاته على جبين التاريخ كاللئالى و تزدهر كلماته بين صفحات الكتب كالمصابيح المضيئتة

.

ويقول صاحب مقابس الأنوار بشأنه:

العالم الفاضل الاديب الفقيه المحدث الكامل جامع الاحاديث والروايات لاهل البيت عليهم السلام ومنظم الأسرار النيرة الشيخ محمد بن حسن الحر العاملى المشغرى الطوسى عامله بفضله وجزيل احسانه...

ويقول العلامة الامينى فى سفره القيم «الغدير»:

«لقد كان الشيخ الحر العاملى جوهرة متلألئة على تاج الزمان ونقطة زاهرة زاهية على جبين الكرامة والفضيلة.

واذا اردت التحقيق عنه تحده ملما بكل الفنون والفضائل وأن الكلام يعجز عن وصفه وتعريفه وكان تجسيدا" للعلم والادب ونبراس التقوى والفضيلة وقد دون الكتب الروائية القيمة فى اثبات الامامة ونشر فضائلهم وقد جمع الروايات فى الاحكام الفقيهه ومديحهم ومنزلتهم الربانية وقد خلده آثاره.»



يقول المحدث القمى:

محمد بن حسن بن على المشغرى، هو شيخ المحدثين وافضل المتبحرين، العلم النبراس والفقيه الذكي والمحدث التقى والجليل الفاضل الثقة ومنهل الكرامة والفضيله وله المؤلفات القيمة.



الاسفار:

لقد اقام الشيخ الحر العاملى حتى الاربعين من عمره فى جبل عامل وقد تشرف مرتان للحج.

كما سافر عام 1073 الى العراق لزيارة العتبات المقدسة للائمة المعصومين عليهم السلام ومن هناك توجه الى مدينة مشهد المقدسة وسكن هناك.

وفى سنتى 1087 و 1088 تشرف مرتان للحج و زيارة الائمة المعصومين عليهم السلام فى العراق ثم توجه الى اصفهان وقابل كبار العلماء هناك كالعلامة المجلسى كما اجاز الشيخ الحر العلامة المجلسى الروايه والعلامة اجازه ايضا" وبعد ذلك عاد الشيخ الحر العاملى الى مدينة مشهد المقدسة واقام فيها حتى آخر ايام حياته.



العودة الى مشهد:

عند رجوع الحر الى مشهد المقدسة، احال الشاه مسند القضاء اليه ونصبه فى منصب قاضى القضاة وبعد مدة وجيزة اصبح كبير علماء خراسان وقد عقد حلقات الدرس والبحث هناك وتلمذ على يديه كبار العلماء والفضلاء وكان جلسات درسه ملئى بالتلامذة الجادين التواقين لعلوم اهل البيت عليهم السلام كما الف فى مشهد المقدسه كتبا" عديدة.

وكان الشيخ الحر العاملى ذوقريحة وموهبة فائقة شعرية وانشد قصائد واشعار كثيره فى مدح وثناء اهل البيت المعصومين عليهم السلام وله ديوان شعر يحتوى على 20 الف بيت من الشعر و من ميزات اشعاره انها مسهبة وله قصيدة فى مديح الرسول الاعظم (ص) واهل بيته الاطهار مؤلفة من مائة بيت كما له قصيده اخرى تضم كرامات ومعاجز البنى العظيم واهل بيته الاطهار عليهم صلوات الله وسلامه اجمعين وكان له مهارة ولباقه فائقه ومتميزه فى انشاد الشعر وعلى سبيل المثال له 29 قصيدة شعرية وقد قفى كل قصيدة بأحد الأحرف الايجدية. وفى قصيدة اخرى، قد حد كل طرف من الاطراف الاربعة للبيت، بحرف واحد.

كما انشد قصيدة اخرى خالية من الالف.



ومن ضمن اشعاره:

انا حر عبدلهم فأذاما ـ شر فونى بالعتق عدت رقيقا".



ويقول فى محل آخر:

لئن طاب لى ذكر الحبائب اننى

ارى مدح اهل البيت احلى واطيبا.

الأساتذة:

ان الشيخ الحر العاملى تلمذ على اساتذة افذاذ كبار فى موطنه جبل عامل فى قرية مشغرة حيث تلقى علوم آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم اجمعين وقد انتفع منهم كثيرا" والذى كان له عظيم الأثر فى تربيته ونشأته ليصبح عالما فذا" نحريرا" ومجتهدا" شهيرا و من ضمن اساتذته فى بلدة مشغرة:

1- والده الأمجد حسن بن على (المتوفى 1062 ه‍)

2- عمه الشيخ محمد بن على الحر العاملى (المتوفى 1081 ه‍)

3- جده لأمه الشيخ عبدالسلام بن محمد الحر العاملى

4- خال والده الشيخ على بن محمود العاملى وقد درس فى بلدة جبع عند. علماء آخرين.

5- الشيخ زين الدين صاحب العالم وابن الشهيد الثانى

6- الشيخ حسين الظهيرى وقد افاد من علماء آخرين ايضاً" مثل:

7- السيد حسن الحسينى العاملى

8- الشيخ عبدالله الحر فوشى

9- السيد مرزا الجزائرى النجفى

10- المولى محمد طاهر بن محمد حسين الشيرازى النجفى القمى

11- الشيخ على حفيد الشهيد الثانى

12- الاستاذ المحقق الاقاحسين الخوانسارى

13- السيد هاشم التوبلى البحرانى

14- المولى محمد الكاشى



التلامذة:

لقدا نتفع من الشيخ الحر العاملى جمع كثير من العلماء منهم:

1- الشيخ مصطفى بن عبدالواحد بن سيار الحويزى

2- الشيخ محمدرضا ابن الشيخ مصطفى

3- الشيخ حسن الابن الآخر للشيخ مصطفى

4- السيد محمد بن محمد بديع الرضوى المشهدى

5- السيد محمد بن محمد باقر الحسينى الاعرجى المختارى النائينى.

6- المولى محمد فاضل بن محمد مهدى المشهدى

7- السيد محمد بن على بن محيى الدين الموسوى العاملى

8- المولى محمد صالح بن محمد باقر القزوينى المشهور بـ «الروغنى»

9- المولى محمد تقى بن عبدالوهاب الأسترابادى المشهدى

10- المولى محمد تقى الدهخوارقانى القزوينى

11- السيد محمد بن احمد حسينى الجيلانى



المؤلفات:

للشيخ الحر العاملى مؤلفات عظيمة قيمة وقد خصص حياته الشريفة لخدمه الشريعة الاسلامية ومذهب اهل البيت المعصومين المطهرين المحق مع انشغاله فى اعمال وجهود كثيرة والتصدى لمنصب شيخ الاسلام واشتغاله بالدراسة و وتربيه العلماء ايضا" مع ذلك ترك للتراث الاسلامى الشيعى مولفات قيمة عظيمة ومن اهمها السفر الجليل «وسائل الشيعة» التى يتداولها العلماء كمصدر فقهى رئيسى ومرجع هام لعلماء الشيعة الى يومنا هذا، ومن بين مولفاته:

1- «الجواهر السنية فى الأحاديث القدسية» وهو اول كتاب دون فى هذا المجال ولم يؤلف احد قبله مولف كهذا

2- الصحيفة الثانية من ادعية على بن الحسين عليه السلام والتى تشمل مجموعة من الادعية التى لم تذكر فى الصحيفه السجاديه المشهورة

3- تفصيل وسائل الشيعة الى تحصيل مسائل الشريعة، والذى يحتوى على جميع الاحاديث للأحكام الشرعية المتواجده فى الكتب الاربعة المعتبرة، حيث يبلغ مصادرها 180 كتابا" وتذكر فى الكتاب اسناد والروايات واسماء الكتب المصادر، ترتيب رائع مع مراعاة الاختصار للأحاديث وكل مسألة تعرض فى باب مستقل على حد الامكان.

4- هداية الأمة الى احكام الائمة عليهم السلام، فى ثلاثة مجلدات صغيرة الحجم وهو نخبة من دورة كتب وسائل الشيعة مع حذف الاسناد و والمكررات

5- من لايحضره الأمام، وهو فهرست لوسائل الشيعه وعناوين ابوابها وعدد الاحاديث ومضامينها فى مجلد واحد.

6- الفوائد الطوسية، فى مجلد واحد ويشمل على مائة فائدة فى مباحث مختلفة.

7- اثبات الهداة بالنصوص والمعجزات، فى مجلدين ويشتمل على عشرين الف حديث وسبعين الف سند مأخوذه من 439 كتابا" من الشيعة والسنة بترتيب منظم رائع ودون تكرار معاجز الرسول والأئمة المعصومين عليهم السلام.

8- امل الآمل، الذى يحوى اسماء علماء جبل عامل والمتأخرين من العلماء.

9- الايقاظ من الهجعة بالبرهان على الرجعة، وهو رسالة تضم 600 حدث و 64 آية قرانية وادلة كثيرة وكلمات القدماء والمتأخرين ويتناول طرح الشبهات حول الرجعة والرد عليها.

10- رسالة فى الرد على الصوفية، وتشتمل على الف حديث شريف فى الرد عليهم.

11- تواتر القرآن

12- بداية الهداية، فى الواجبات والمحرمات المنصوصة من بداية الفقه لآخره.

13- الفصول المهمة فى اصول الأئمة عليهم السلام حيث يشمل القواعد العامه لاصول الفقه وفروعه كما تضم اصول علم الطب.

14- العربية العلويه واللغة المروية.

15- ديوان شعرى يحتوى على 20 الف حديث و 4 منظومات أخرى فى مباحث ومواضيع مختلفتة.

16- ديوان الامام زين العابدين عليه السلام.

17- تحرير وسائل الشيعة وتحبير مسائل الشريعة فى شرح وسائل الشيعة

18- الأخلاق

` 19- مقتل الامام الحسين عليه السلام

20- الهوامش على الكتب الاربعة و ...



الوفاة:

يذكر شقيق الشيخ الحر العاملى فى كتاب «الدرالمسلوك» حول وفات اخيه: فى غروب اليوم الحادى والعشرين من رمضان المبارك غربت شمس الفضيلة والعزة والشرف المنيروغاب قمر العلم والعمل المضيئ شيخ الاسلام والمسلمين زعيم الفقهاء ورواة الشيعة منطيق الهداية للامة وروح الشريعة وحياتها الصادق فى نقل الروايات والامين فى عرض المعجزات لوسائل الشيعة الامام الخطيب والشاعر الاديب العبد الصالح الصديق لله عزوجل الشيخ ابو جعفر محمد بن حسن الحر العاملى فاضت روحه الشريفة وانتقل الى جوارربه الكريم ورفرف نحو جناته الواسعه وفردوسه الفسيح رضوان الله تعالى عليه ودفن فى جوار مرقد الامام الثامن للشيعة على بن موسى الرضا عليه آلاف التحية والثناء.

ويقول ايضا: كان هوا خى الاكبر وقد صليت على جنازته فى المسجد تحت القبة الخضراء و واريناه التراب فى صحن حجرة بالروضة المقدسة، قرب مدرسة الميرزا جعفر، فسلام عليه وعلى روحه الطاهرة.


المصدر : http://www.ahl-ul-bait.org/arabic/nokhbegan/main.htm
__________________
رد المدرسة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-12-2009, 12:59 AM   #2
الصراط
عضو ذهبي?
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: القطيف
المشاركات: 528
وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة

بسمه تعالى


وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة



أنقل مقدمة الكتاب للحر العاملي :


أمابعد:
فيقول الفقير إلى الله الغني ، محمد بن الحسن ، الحر العاملي ، عامله الله بلطفه الخفي : لا شك أن العلم أشرف الصفات وأفضلها ، وأعظمها مزية وأكملها ، إذ هو الهادي من ظلمات الجهالة ، المنقذ من لجج الضلالة ، الذي توضع لطالبه أجنحة الملائكة الأبرار ، ويستغفرله الطير في الهواء والحيتان في البحار ، ويفضل نوم حامله على عبادة العباد ، ومداده على دماء الشهداء يوم المعاد .
ولا ريب أن علم الحديث أشرف العلوم وأوثقها ، عند التحقيق ، بل منه يستفيد اكثرها - بل كلها- صاحب النظر الدقيق ، فهي ببذل العمر النفيس فيه حقيق .
وكيف لا؟ وهومأخوذ عن المخصوصين بوجوب الاتباع ، الجامعين لفنون العلم بالنص والاجماع ، المعصومين عن الخطأ والخطل ، المنزهين عن الخلل والزلل .
فطوبى لمن صرف فيه نفيس الأوقات ، وأنفق في تحصيله بواقي الأيام والساعات ، وطوى لأجله وثيرمهاده ، ووجه اليه وجه سعيه وجهاده ، ونأى عما سواه بجانبه ، وكان عليه اعتماده في جميع مطالبه ، وجعله عماد قصده ، ونظام أمره ، وبذل في طلبه وتحقيقه جميع عمره ، فتنزه قلبه في بديع رياضه ، وارتوى صداه من نمير حياضه ، واستمسك في دينه بأوثق الأسباب ، واعتصم بأقوال المعصومين عن الخطأ والارتياب .
وقد كنت كثيرا ما اطالب فكري وقلمي ، وأستنهض عزماتي وهممي ، الى تأليف كتاب كافل ببلوغ الأمل ، كاف في العلم والعمل ، يشتمل على أحاديث المسائل الشرعية ، ونصوص الأحكام الفرعية المروية في الكتب المعتمدة الصحيحة التي نص على صحتها علماؤنا نصوصاً صريحة ، يكون مفزعا لي في مسائل الشريعة ، ومرجعا يهتدي به من شاء من الشيعة ، وأكون شريكا في ثواب كل من اقتبس من أنواره ، واهتدى بأعلامه ومناره ، واستضاء بشموسه وأقماره .
وأي كنز أعظم من ذلك الثواب المستمر سببه وموجبه - إن شاء الله - الى يوم الحساب ؟!
فإن من طالع كتب الحديث ، واطلع على مافيها من الأحاديث ، وكلام مؤلفيها وجدها لا تخلو من التطويل ، وبعد التأويل ، وصعوبة التحصيل ، وتشتت الأخبار، و اختلاف الاختيار، وكثرة التكرار ، واشتمال الموسوم منها بالفقه على مالا يتضمن شيئا من الأحكام الفقهية ، وخلوه من كثير من أحاديث المسائل الشرعية .
وإن كانت بجملتها كافية لاولي الألباب ، نافية للشك والارتياب ، وافية بمهمات مقاصد ذوي الأفهام ، شافية في تحقيق امهات الأحكام .
وكنت كلما برح بي الشغف والغرام ، وهممت بالشروع في ذلك المرام ، تأملت مافيه من الخطب الجسيم ، والخطر العظيم ، فلم أزل متوقف الأنظار، لما في ذلك الخاطرمن الأخطار.
ودواعي الرغبة - في تهذيب العلم وتسهيل العمل - لكامن العزم مثيرة ، حتى استخرت الله ، فظهر الأمر به مرارأ كثيرة .
وتذكرت قول أميرالمؤمنين عليه السلام : إذا هبت أمرا فقع فيه ، فإن شدة توقية أعظم من الوقوع فيه .
وقوله عليه السلام : قرنت الهيبة بالخيبة ، والحياء بالحرمان .

وخفت أن يكون الخاطر الذي عاقني عن هذا المهم من خطوات الشيطان ، لما فيه من عظيم النفع لي وللأخوان من أهل الايمان .
فشرعت في جمعه ، لنفسي ، ولولدي ، ولمن أراد الاهتداء به من بعدي ، وبذلت في هذا المرام جهدي ، وأعملت فكري في تصحيحه وتهذيبه ، وتسهيل الأخذ منه وإتقان ترتيبه .
ملتقطا لجواهرتلك الأخبارمن معادنها ، جامعا لتلك النصوص الشريفة من مظانها ، ناظما لغوالي تلك اللآلئ في سلك واحد ، مؤلفا بين شوارد هاتيك الفوائد الفرائد ، مفردا لكل مسألة باباً بقدر الإمكان ، متتبعا لما ورد في هذا الشأن .
سواءٌ كان الحكم من المسائل الضرورية ، أم الأحكام النظرية ، إلا أني لا أستقصي كل ما ورد في المسائل الضرورية والاداب الشرعية ، وإنما أذكر في ذلك جملة من الأحاديث المروية ، لأن الضروري و النظري يختلف باختلاف الناظرين ، فما يكون ضروريا عند قوم يكون نظريا عند آخرين ، وليكون الرجوع الى أهل العصمة في كل ما تخاف فيه زلة أو وصمة ، والعمل بكلام الأئمة في جميع المطالب المهمه تاركا للاحاديث التي لا تتضمن شيئا من الأحكام ، وللأخبار المشتملة على الأدعية الطويلة ، والزيارات ، والخطب المنقولة عنهم عليهم السلام .
مستقصياً للفروع الفقهية ، والأحكام المروية ، والسنن الشرعية ، والآداب الدينية والدنيوية ، وإن خرجت عما اشتملت عليه كتب فقه الامامية لما فيه من الحفظ لأحاديث المعصومين ، وجمع الأوامر والنواهي المتعلقة بأفعال المكلفين ، وليكون الرجوع إليهم - لا إلى غيرهم - في امور الدنيا والدين .
ولم أنقل فيه الأحاديث إلا من الكتب المشهورة المعول عليها ، التي لا تعمل الشيعة إلا بها ، ولا ترجع إلا إليها.
مبتدئا باسم من نقلت الأحاديث عن كتابه .
ذاكراً للطرق ، والكتب ، وما يتعلق بها في آخر الكتاب ، إبقاءأ للاشعار بأخذ الأخبارمن تلك الكتب ، وحذرا من الاطناب ، مقتدياً في ذلك بالشيخ الطوسي ، والصدوق ابن بابويه القمي .
وأخرت أسانيدهما إلى اخر الكتاب ، لما ذكرناه في هذا الباب .
ولم أقتصرفيه على كتب الحديث الأربعة ، وإن كانت أشهرمما سواها بين العلماء ، لوجود كتب كثيرة معتمدة ، من مؤلفات الثقات الأجلاء ، وكلها متواترة النسبة الى مؤلفيها ، لا يختلف العلماء ولا يشك الفضلاء فيها.
__________________
قال تعالى :

" إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيّ يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا "
الصراط غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-12-2009, 01:09 AM   #3
الصراط
عضو ذهبي?
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: القطيف
المشاركات: 528
روابط كتاب وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة

لتصفح أجزاء الكتاب الثلاثون :

http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-1/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-2/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-3/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-4/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-5/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-6/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-7/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-8/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-9/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-10/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-11/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-12/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-13/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-14/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-15/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-16/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-17/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-18/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-19/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-20/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-21/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-22/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-23/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-24/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-25/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-26/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-27/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-28/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-29/index.html
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-30/index.html

لتحميل جميع الأجزاء ، أضغط على الرابط التالي :

http://www.kaseralsanamain.com/book/wsa2lshia.exe
__________________
قال تعالى :

" إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيّ يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا "
الصراط غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-12-2009, 02:15 AM   #4
الصراط
عضو ذهبي?
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: القطيف
المشاركات: 528
كتاب الاِيقاظ مِنَ الهجْعَةِ بالبرهان على الرجعة

بسمه تعالى

الاِيقاظ مِنَ الهجْعَةِ بالبرهان على الرجعة


قال المؤلف طيب الله ثراه في سبب تأليف الكتاب :

وبعد : فيقول الفقير إلى الله الغنيّ محمّد بن الحسن الحرّ العاملي عامله الله بلطفه الخفيّ والجلي : قد جمع بعض السادات المعاصرين رسالة في إثبات الرجعة التي وعد الله بها المؤمنين ، والنبيّ والأئمّة الطاهرين سلام الله عليهم أجمعين ، وفيها أشياء غريبة مستبعدة لم يعلم من أين نقلها ، ليظهر أنّها من الكتب المعتمدة ، فكان ذلك سبباً لتوقّف بعض الشيعة عن قبولها ، حتّى انتهى إلى إنكار أصل الرجعة ، وحاول إبطال برهانها ودليلها ، وربّما مال إلى صرفها عن ظاهرها وتأويلها ، مع أنّ الأخبار بها متواترة والأدلّة العقليّة والنقليّة على إمكانها ووقوعها كثيرة متظاهرة .
وقد نقل جماعة من علمائنا إجماع الإمامية على اعتقاد صحّتها ، وإطباق الشيعة الإثني عشرية على نقل أحاديثها وروايتها ، وتأوّلوا معارضها على شذوذه وندوره بالحمل على التقية ، إذ لا قائل بها من غير الشيعة الإمامية ، وذلك دليل واضح على صحّتها ، وبرهان ظاهر على ثبوتها ونقل روايتها ، فالتمس منّي بعض الإخوان جمع ما حضرني من أخبارها ، والكشف عن حقيقة أسرارها ، وما ورد فيها من أحاديث الكتب المعتمدة من الروايات ، وما يمكن إثباته (4) من كلام علمائنا الأثبات ، فرأيت ذلك من جملة المهمّات بل من الفروض الواجبات ، فشرعت في جمعها إظهاراً لنصيحة المؤمنين ، ودفعاً للشبهات عن أحكام الدين ، مع ضيق الوقت ، وتراكم الأشغال ، وكثرة الموانع الموجبة للكلال واشتغال البال ، وقلّة وجود الكتب التي يحتاج إليها ويعوّل في مثل ذلك عليها ، وفيما حضر من ذلك كفاية إن شاء الله تعالى لذوي الإنصاف ، الذين يتنكّبون طريق البغي والاعتساف.
فإنّ الذي وصل إلينا في هذا المعنى قد تجاوز حدّ التواتر المعنوي ، وأوجب لأهل التسليم العلم القطعي اليقيني ، وقد سمّيت هذه الرسالة بـ « الإيقاظ من الهجعة بالبرهان على الرجعة » سائلاً من الله التوفيق والتسديد ، راغباً من كرمه المعونة والتأييد ، راجياً منه جزيل الثواب ، وأن ينفع بها في الدنيا ويوم الحساب ، وهي مرتّبة على أبواب اثني عشر تبرّكاً بهذا العدد الشريف.

لتصفح الكتاب :
http://www.rafed.net/books/aqaed/aleyqadh/index.html

لتحميل الكتاب على جهازك :
http://www.rafed.net/books/aqaed/zip/aleyqadh.zip
__________________
قال تعالى :

" إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيّ يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا "
الصراط غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-12-2009, 05:50 PM   #5
الصراط
عضو ذهبي?
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: القطيف
المشاركات: 528
كتاب التنبيه بالمعلوم من البرهان على تنزيه المعصوم عن السهو و النسيان

بسم الله الرحمن الرحيم


التنبيه بالمعلوم من البرهان على تنزيه المعصوم عن السهو و النسيان



قال المحدث الشيخ الحر العاملي في مقدمة الكتاب :

هذه رسالة في نفي السهو عن أهل العصمة عليهم السلام ، و ذكر نبذة ممّا يدلّ على ذلك من الأدلّة العقليّة ، و النصوص النقليّة ، و كلام جماعة من الأصحاب في هذا الباب ، و ردّ شبهة من جوز السهو عليهم في العبادة ، و تأويل الأحاديث الّتي تدلّ على ذلك بظاهرها ، و ذكر بعض نظائرها و ما يناسب هذا المطلب .

و الّذي دعاني إلى تأليف هذه الرسالة ، التماس بعض الأفاضل و اشتباه الأمر على بعض آخر ، و كون هذه المسألة من المهمّات ، و لم أجد من تعرّض لها بكلام شاف ، و استدلالٍ واف ، إلّا من قلّ مع قصور ما وجدته عن البيان كما ينبغي ، و أرجو أن تزول الشبهة بهذه الرسالة بالكلّيّة ، و يتّضح الحقّ عند كلّ من له بصيرة و روية ، و هي مرتّبة على اثني عشر فصلاً ، تبرّكاً بالعدد الشريف .
الأول : في ذكر جملة من عبارات علمائنا المصرّحين بنفي السهو عن النبيّ صلّى الله عليه و آله و الأئمّة عليهم السلام في العبادات و غيرها .
الثاني : في ذكر عبارة من جوّز السهو على النبيّ صلّى الله عليه و آله و الإمام عليه السلام في العبـادة دون التبليغ ، و هو ابن بابويه رحمه الله .
الثالث : فيما يدلّ على نفي السهو عن النبيّ صلّى الله عليه و آله و الأئمّة عليهم السلام مطلقاً من الآيات القرآنيّة .
الرابع : فيما يدلّ على ذلك من الأحاديث المعتمدة .
الخامس : فيما يدلّ على ذلك من الوجوه العقليّة .
السادس : في بيان بعض المفاسد المترتّبة على تجويز السهو على المعصوم .
السابع : في ذكر شبهة من جوّز السهو عليه .
الثامن : في ذكر ضعفها .
التاسع : في بيان اضطرابها و بطلانها .
العاشر : في بيان تأويل أحاديث السهو .
الحادي عشر : في الجواب عن استدلال ابن بابويه بالتفصيل .
الثاني عشر : في ذكر بعض النظائر لأحاديث السهو التي لا يجوز حملها على ظاهرها .

لتصفح الكتاب على الانترنت

http://www.rafed.net/books/aqaed/al-tanbih/index.html

لتحميل الكتاب على جهازك

http://www.rafed.net/books/aqaed/zip/al-tanbih.zip
__________________
قال تعالى :

" إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيّ يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا "

آخر تعديل بواسطة الصراط ، 10-12-2009 الساعة 05:55 PM
الصراط غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-08-2010, 03:50 PM   #6
الصراط
عضو ذهبي?
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: القطيف
المشاركات: 528

مؤلفات الشيخ الحر العاملي لدى مركز الفقيه العاملي لإحياء التراث :

(الفقه)

(1) : بداية الهداية . (فقه) .

(الحديث)

(2) : تفصيل وسائل الشيعة . (حديث) .

(3) : هداية الأمة إلى أحكام الأئمة . (حديث) .

(4) : الفصول المهمة في أصول الأئمة . (حديث) .

(5) : إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات . (حديث) .

(6) : الجواهر السنية في الأحاديث القدسية . (حديث) .

(7) : الإيقاظ من الهجعة بالبرهان على الرجعة . (حديث) .

(8) : من لا يحضره الإمام . (حديث – فهرست الوسائل) .

(9) : رسالة في الجمع والتوفيق بين الخبرين (حديث).

(10) : منتخب المجازات النبوية . (حديث) .

(المنظومات العلمية)

(11) : أرجوزة في الهندسة . (علوم منظومة – هندسة) .

(12) : خلاصة الأبحاث في مسائل الميراث . (علوم منظومة – فقه) .

(13) : منظومة في منزوحات البئر (علوم منظومة – فقه) .

(14) : منظومة في الزكاة . (علوم منظومة – فقه) .

(15) : منظومة في تاريخ المعصومين عليهم السلام . (علوم منظومة – تاريخ) .

(العقائد)

(16) : التنبيه بالمعلوم من البرهان على تنزيه المعصوم . (عقائد) .

(17) : الإثناعشرية في الرد على الصوفية . (عقائد) .

(18) : خلق الكافر والغرض منه . (عقائد) .

(19) : كشف التعمية عن حكم التسمية (عقائد) .

(رجال الحديث)

(20) : الرجال . (رجال) .

(21) : رسالة في أحوال الصحابة (رجال) .

(التراجم والتاريخ)

(22) : أمل الآمل . (تاريخ وتراجم) .

(المتفرقات)

(23) : الفوائد الطوسية . (متفرقات) .

(الأدعية)

(24) : الصحيفة السجادية الثانية . (أدعية) .

(أصول الفقه)

(25) : نزهة الأسماع في حكم الإجماع . (أصول فقه) .

(26) : حجية ظواهر الكتاب . (أصول فقه) .

(27) : حجية البراءة والاستصحاب . (أصول فقه) .

(التفسير)

(28) : تفسير القرآن . (تفسير) .

(الشعر)

(29) : ديوان شعر كامل . (شعر) .



المصدر : http://www.alameleya.org/subject.php?id=60
__________________
قال تعالى :

" إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيّ يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا "
الصراط غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

خيارات الموضوع
طريقة العرض قيّم هذا الموضوع
قيّم هذا الموضوع:

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن » 07:03 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.