عرض مشاركة مفردة
قديم 23-07-2009, 01:10 AM   #2
رد المدرسة
Administrator
 
الصورة الرمزية لـ رد المدرسة
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مملكة البحرين
المشاركات: 6,864
اعلم ان من اهم غايات تشريع الزواج هو الاحصان أي اشباع الغريزة الجنسية بالطريق المشروع والحيلولة دون الوقوع في العلاقة المحرمة لكل من الجنسين
وثانياً تحصين المجتمع من الانحرافات الجنسية واشاعة الطهر والصلاح والفضيلة
وثالثاً حفظ الأنساب من الضياع والاضمحلال واستمرار النسل الطاهر من دنس العهر والفجور والانفلات الجنسي
كما ان تشريع زواج المتعة مما ثبت النص عليه آية ورواية باجماع المسلمين
كما في قوله سبحانه وتعالى : ( وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً ) [النساء : 24]

وانما وقع الخلاف بين اهل الخلاف في النسخ والغاء التشريع بعد ذلك
والامامية يجمعون على بقاء التشريع واهل الخلاف مختلفون بينهم في ذلك اشد الاختلاف لكن لو اتفق ان تزوج احد اتباعهم بعذا العقد بمضونه فيما
وقصارى ما يحق للولي بعد علمه ان يترافع الى الحاكم الشرعي وقاضي البلد الذي له حق فسخ ذلك العقد لكن يرتب جميع آثارعقد الزواج الشرعي عليه من الزام الزوج بدفع كمال المهر المعين ضمن العقد والحكم بصحة نسب ما تولد او يتولد عنه وتوارثه مع ابويه ونفي حد الزنا ونحو ذلك
الفوارق بين العقد الدائم والمنقطع
وقد احصيناها في كتابنا قانون الأحوال الشخصية بالنحو التالي:
مادّة 232: الأصل في النكاح الدوام فلا يتوقف على اشتراطه ضمن العقد ،على العكس نكاح المتعة إذ لابد من التوقيت .
مادّة 233: الغرض الأصلي في زواج المتعة الإستمتاع وكسر الشهوة والتحرز عن الوقوع في الحرام وإرتكاب الزنا ، ولهذا ورد سقوط الإنفاق والميراث لهن بخلاف الزواج الدائم كما يأتي فلا تستحق فيه الزوجة النفقة لا بالعقد ولا بالتمكين بالأصل إلا إذا هي شرطت ذلك في ضمن العقد فتستحق بالعرض.
مادّة 234: الغرض الأهم في العقد الدائم النسل، لهذا بالغ الشارع في أهميّة الزواج بالمرأة الولود وان كانت سيئة المنظر والنهي عن الجميلة الحسناء إذا كانت عاقراً وإن كانت رحماً ،بينما لم يلاحظ ذلك أساساً في عقد المتعة.
مادّة 235: يشترط في المهر في زواج المتعة ان يكون مملوكاً في الجملة معيناً غير مجهول ولو بالأكف بينما يصح في الدائم أن لا يكون كذلك .
مادّة 236:لا يشترط في صحّة الزواج الدائم ذكر المهر فلو لم يذكر كان للزوجة مهر المثل أمّا في الزواج المنقطع فذكر المهر شرط في صحته فلو أغفل ولم يذكر يقع العقد باطلاً .
مادّة 237: ليس للزوجة المتمتع بها سواء كانت واحدة أو أكثر قسمة ليلة واحدة من بين الليالي الأربع وذلك لأنّ نفي القسمة من شروطها الإقتضائيّة .
مادّة 238 : ذكر الأجل لازم في المنقطع فان أخل به ولو نسياناً بطل العقد على القول الأصح ووجب إستئنافه .
مادّة 239 : يتوارث الزوجان بالعقد الدائم أمّا العقد المنقطع فلا يتوارث بمقتضاه الزوجان لو توفى أحدهما، إلا إذا هي شرطت ذلك في ضمن العقد فتستحق بالعرض.
مادّة 240:لا يتفارق الزوجان فيه بالطلاق كما هو الحال في الزواج الدائم ،وإنّما تنتهي العلاقة الزوجيّة فيه بهبة الزوج للزوجة المدّة المتبقيّة منه أو تنقضي الفترة والأمد المحدد لفترته.
مادّة 241 :في الزواج المنقطع لو تكرر عقد الزوج على الزوجة نفسها وتكرر إنقضاء المدّة لم تحرم عليه ،ولو تكرر الإنقضاء والعقد عشرات المرات ،أمّا الزواج الدائم فلو تكرر الزواج والطلاق ثلاث مرّات حرمت على الزوج حتى تنكح زوجاً غيره فيطلقها وتنقضي عدّته منه ،وهكذا في المرّة السادسة وفي المرّة التاسعة إن طلقها حرمت عليه مؤبداً.
مادّة 242:العقد المنقطع لا يثبت به الإحصان فلو زنا الزوج أو الزوجة بشخص آخر جلدا حد الزاني دون حد المحصن بينما يثبت ذلك بالعقد الدائم .
مادّة 243:العقد المنقطع لا يحلل به المطلقة بالعقد الدائم ثلاثاً،وإنّما يقتصر في ذلك على العقد الدائم فقط.
مادّة 244 :عدّة المتمتع بها بعد الدخول وإنقضاء أجل العقد حيضتان أو خمسة وأربعون يوماً إن كانت غير حامل ،وإن كانت حاملاً فوضع الحمل.
مادّة 245 :يصح العقد بالمنقطع زائداً على الأربع بالزواج الدائم و ولا حصر لعدد المتمتع بهن خلافاً لإنحصار العقد الدائم بالأربع إلا إذا كنّ كتابيات فلا يجوز أن يجمع بين أكثر من إثنتين.
مادّة 246 : لا يجب على الزوج الإنفاق على الزوجة المعقود علىها بالعقدالمنقطع (المتعة) إلا إذا شرطت هي ذلك ضمن العقد، بينما تجب النفقة في العقد الدائم بمجرد العقد وعدم ظهور النشوز بعده .
مادّة 247 : الأجل غير مقدر من الشارع في العقد المنقطع بزمن معين بل تقديره اليهما، وهو ما اتفقا عليه طال أم قصر ولو لحظة واحدة بقدر ما يجامع فيها ويفرغ ويحول وجهه ولاينظر،أمّا العقد الدائم فمدته إلى إنقضاء الحياة .
مادّة 248: يحرم أن يتفق الزوجان على مدة لا يكونان فيها متيقنين من إتمام معاشرتهما الجنسيّة إذا كانا قاصدين القيام بها بعد العقد لأنّ مآلهما يكون هو الوقوع في الزنا لا محالة .
مادّة 249:لايشترط إتصال المدّة المحددة في الزواج المؤقت ( المتعة ) بزمان العقد فيصح أن يتحقق الأمران الإتصال والإنفصال لأنّ الشرط المهم هو ان يكون العقد مضبوطاً ومؤقتاً بزمن معيّن ومحدد وبيان ذلك بالنحو التالي :
1 ــ الإتصال وهو الأصل في الزواج المنقطع فيحصل تلقائيّاً متى ما إذا ذكر مدّة كالساعة واليوم والأسبوع والشهر ونحو ذلك ولم يعيّن مبدأها كان إبتداؤها من حين إنشاء العقد ،فيكون الوقت المحدد للزواج متصلاً بالعقد ويكون العقد مبدؤه وينتهي بإنتهاء الزمن المحدد فيه إن يوماً أو شهراً أو سنةً لأن الإطلاق يقتضي الإتصال لأنه المتبادر من العرف .
2 ــ الإنفصال إذا ذكر مدّة زمنيّة وذكر مبدأها وكانت في زمن غير زمن العقد كقوله: >متعتك نفسي من الساعة الثامنة مساءاً هذه الليلة حتى الثامنة صباحاً من الغد على مهر كذا < وكان العقد في الساعة العاشرة صباحاً ، وكذا قوله: > متعتك نفسي في يوم الجمعة القادم وكان العقد في يوم الإثنين مثلاً وكذا قوله: >متعتك نفسي شهر ربيع الأوّل بأكمله من هذا العام أو من العام القادم< وكان العقد في شهر آخر .
فبمجرد إيقاع العقد تكون المرأة زوجته وعلى ذمته ،ولكن لا يحل له معاشرتها جنسيّاً ولا الخلوة بها على نحو ما يجوز بين الأزواج إلا في خصوص تلك المدة وذلك الوقت ولو خالف عدّ زانياً إلا أن يهبها المدّة المتأخرة ويلغي بذلك العقد وينشئ معها عقداً جديداً .
كما لايحق للمرأة المتزوجة بهذا النحو من عقد التمتع المنفصل أن تتزوّج بزوج آخر خلال تلك الفترة المتخللة بين العقد ووقت الزواج المؤقت المحدد فيه ،وإن كانت متسعةً لأنّ تتزوّج متعةً بزوج آخر وتعتد منها لو دخل بها العدّة الشرعيّة قبل محين الوقت المحدد للزوج الأوّل لأنّها في تلك الحال ذات بعل لوقوع العقد الشرعي بينها وبين الزوج الأوّل فلا يجوز لها الزواج بآخر ولو خالفت عدّت زانية ووجب عليها حدّ الزنا .
مادّة 250:يحرم على الزوج ترك معاشرة الزوجة أكثر من أربعة أشهرفي الزواج الدائم بينما ليس على الزوج في عقد المتعة حرمة تركها أكثر من ذلك .
مادّة 251:يصح للزوجة في العقد المنقطع أن تشترط على الزوج أن لا يكون له الحق في معاشرتهاجنسيّاً بينما لا يكون لهاأن تشترط ذلك في العقد الدائم.
مادّة 252 : يشترط في مدّة العقد المنقطع أن تكون ذات وحدة زمانيّة واحدة متتالية فلا يصح تفريقها على أزمان متقطعة سواء في العقد المتصل أو في العقد المنفصل على ما سبق توضيحه فلا يجوز أن يقول > متعتك نفسي عشرة أيّام على أوائل كل شهر أو شهر ربيع الأوّل من كل عام ونحو ذلك .


وأما الاجابة على ما أثرته من استفسارات فنقول :
قولك :
1- ماهي شروط زواج المتعة في المدرسة الأخبارية
جوابه :يجوز للزوجة في العقد المنقطع ان تشترط على الزوج جميع مايحق لها ان تشترطه في العقد الدائم كالزامه باسكانها في بلدها او مكان ما وعدم الهجرة عنه بل يجوز لها ان تلزمه بحقوق الزوجة الدائمة من نفقة ومسكنة وتوارث
ومما ذكرناه حول ذلك في كتابنا قانون الأحوال الشخصية :
الشروط ضمن عقد الزواج المنقطع

مادّة 253:تنقسم الشروط الخاصّة بعقد الزواج المنقطع إلى قسمين: شروط إملائيّة وشروط إقتضائيّة .
1 ـ الشروط الإقتضائيّة
مادّة 254 : الشروط الإقتضائيّة هي الشروط التي تتنجّز في ذمّة الزوج فور إجراء صيغة العقد تلقائيّاً بإقتضاء العقد دون حاجة إلى ذكرها صريحاً في عقد الزواج .
مادّة 255 : لا قوامة للزوج على الزوجة في العقد المنقطع بمعنى أنّه لاسلطة له عليها بمقتضى العقد .
مادّة 256 : لا يترتب على العقد المنقطع أيّة حقوق وواجبات وإلتزامات بمقتضى العقد على العكس مما هو عليه الحال في العقد الدائم .
مادّة 257 : لايجب للزوجة المعقود عليها بالعقد المنقطع جميع ما ذكر للزوجة المعقود عليها بالعقد الدائم من حقوق وإلتزامات ووظائف وواجبات على نحو ما سيأتي ذكره في الفصلين الحادي عشر والثاني عشر .
مادّة 258 : لاتجب النفقة على الزوج في العقد المنقطع للزوجة المتمتّع بها طيلة فترة عقد الزواج بمايشمل نفقة المأكل والمشرب والكسوة ولايجب إسكانها بمقتضى العقد .
مادّة 259: لا تجب لها قسمة ليلة من الليالي الأربع ولا يجب المبيت عندها .
2 ـ الشروط الإملائيّة
مادّة 260 : الشروط الإملائيّة هي الشروط التي لا تتنجّز في ذمّة الزوج فور إجراء صيغة العقد تلقائيّاً بإقتضاء العقد ،وإنّما تحتاج إلى ذكر وتعيين صريح في عقد الزواج لكي تتنجّز في ذمّة الزوج ويلزم بها .
مادّة 261:لا موضع للشروط الإقتضائيّة في العقد المنقطع وإنّما الأصل في الشروط فيه هو إملاؤها ضمن العقد فما أملي عليه ضمنه وقبل به ألزم به ، وما لم يملى لم يلزم به .
مادّة 262: يصح للزوجة المعقود عليها بالعقد المنقطع أن تشترط جميع وجملة مايصح للزوجة أن تشترطه بالعقد الدائم وما لزم بمقتضاه .
مادّة 263: لا يحق للزوجة المعقود عليها بالعقد المنقطع أن تلزم زوجها بالقسم لها في المبيت، وأن يجعل لها ليلة من الليالي الأربع خصوصاً إذا كان لديه زوجة أخرى بالعقد الدائم وأحبت هي تسويتها معها في المبيت إلا إذا هي شرطت عليه ذلك ضمن العقد .
مادّة 264: يجوز للزوجة أن تشترط على الزوج أن يدفع لها النفقة اليوميّة ويؤمن معيشتها ،وإذا شرطت ذلك وجب عليها طاعته وتمكين نفسها له متى ما طلب منها ذلك وتلبية دعوته للمبيت معه متى مارغب ، ولايحق لها السفر خارج بلد التوطن إلا بإذنه ويجب عليها إستئذانه للسفر للحج المندوب ونحوه ، وإذا إشترطت عليه توفير السكن المستقل لإسكانها وجب عليها إستئذانه للخروج منه زائداً على ماتقدّم .
مادّة 265 : يحق للمرأة المعقود عليها بالعقد المنقطع أن تتمتع وتحضى بجميع وجملة حقوق المرأة المعقود عليها بالعقد الدائم وأن تجعل من زواجها زواجاً تاماً في جميع نواحيه ولا يفرق بينه وبين العقد الدائم إلا في تحديد مدّته وفترة زمن العقد فقط .
مادّة 266: إذا شرطت عليه النفقة الكاملة بجميع مصاديقها ضمن العقد وجب لها جميع ما ذكر للزوجة المعقود عليها بالعقد الدائم من نفقات بحيث تشمل المأكل والمشرب والكسوة والمسكن ونفقات العلاج وما إلى ذلك على نحو ما تقدّم تفصيله ووجب عليها جميع إلتزامات الزوجة الدائمة تجاه زوجها .


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قولك :
2- هل يجوز التمتع بالبكر
جوابه :اذا كانت بالغاً رشيداً يصح الزواج بها بالعقد المنقطع لكن عليه ان يجتنب فض البكارة لئلا يدخل عليها العيب الشرعي الموجب لفسخ العقد لو ارادت ان تتزوج بالعقد الدائم مستقبلاً
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قولك :
3- هل يجوز التمتع بالغير مسلمة
جوابه : يجوز بل يتعين لحرمة العقد الدائم عليها كما هو المشهور بين اعلام الامامية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قولك :
4- الطفل المولود من زواج المتعة هل ينسب لأبيه ويكون الأب ملزم بكفالته ؟؟؟
جوابه : المتولد من العقد المنقطع حكمه كحكم المتولد من العقد الدائم ويستحق جميع الآثار المترتبة على النسب الشرعي الصحيح
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قولك :
5- هل يشترط العدة للمراءة المتمتع بها ؟؟ واذ تمتعت وهي لم تنهي العدة هل يعتبر زنا ؟
جوابه :العدة في المنقطع حيضتان في المشهور او خمسة واربعون يوماً لمن كانت في سن من تحيض وهي لا تحيض ووجوب العدة ثابت لاستبراء الرحم من الحمل من الزوج السابق للمنع من اختلاط الانساب كما هو الحال في تعاقب الزواج الدائم مع تخلل الطلاق او الوفاة في الأزواج
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قولك :
6- هل يجوز التمتع بأكثر من امراءة مع وجود امراءة تمتع بها وهي مازالت في ذمته ؟؟
بحيث يكون يتزوج متعة بأربع أو سبع نساء في فترة زمنية واحدة ؟؟
جوابه : لا حد ولا عدد في النساء المتمتع بهن فيجوز له ان يتزوج بالألف وليس الأربع وعند جدنا العلامة الشيخ حسين قدس سره لا يحق لمن تزوج بالعقد المنقطع ان يجمع بين اكثر من كتابيتين
__________________
رد المدرسة غير متصل   الرد مع إقتباس